يتمتع الأطفال ببشرة ناعمة وحساسة وصافية. في بعض الأحيان قد يصاب الأطفال بأنواع معينة من الأمراض.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 01:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أسباب ظهور البقع الحمراء لدى الأطفال.. وطرق علاجها

البقع الحمراء عند الأطفال
البقع الحمراء عند الأطفال

يتمتع الأطفال ببشرة ناعمة وحساسة وصافية، ولكن في بعض الأحيان، قد يصابوا بأنواع معينة من الأمراض الجلدية، وإحدى هذه الحالات ظهور البقع الحمراء، وهي نتوءات حمراء صغيرة تظهر عادة على جلد الأطفال أو الأغشية المخاطية، وعادة ما تكون هذه الحالة غير ضارة.



وخلال السطور التالية، يُمكنكِ التعرّف على النتوءات الحمراء التي تصيب الأطفال.

ما هي البقع الحمراء أو النمشات؟

النمشات هي حالة جلدية تتميز ببقع حمراء مسطحة ودقيقة ومحددة يبلغ قطرها عادة أقل من 1 إلى 2 ملم، وعادة لا تكون هذه البقع مصدر قلق كبير؛ ومع ذلك، في بعض الأحيان قد تحدث هذه البقع بسبب بعض الحالات الصحية الخفيفة أو الشديدة، وفي مثل هذه الحالات، من المهم طلب المساعدة الطبية المبكرة.

وفي بعض الأحيان تكبر هذه البقع ويزداد عددها ولا تختفي حتى عند شد الجلد؛ وقد يحدث هذا بسبب بعض الحالات الصحية الأساسية.

أسباب ظهور البقع الحمراء أو النمشات عند الرضع

وفيما يلي بعض الأسباب الشائعة لظهور النمشات عند الأطفال

يمكن أن يكون التهاب السحايا المحتمل، والالتهابات الشديدة، والأمراض المرتبطة بالكولاجين، وما إلى ذلك، هو السبب المحتمل لظهور هذه النتوءات على الجلد.

وفي بعض الأحيان، قد يؤدي القيء أو السعال أيضًا إلى هذه الحالة عند الأطفال، وفي أحيان أخرى، يمكن أن تسبب هذه الحالة أيضًا ظاهرة معينة ناتجة عن التهاب الأوعية الجلدية، والمعروفة أيضًا بِاسم التهاب الأوعية الدموية أو بعض أمراض التخثر مثل مرض فون ويلبراند.

كما توجد أنواع مختلفة من حساسية الجلد، مثل التهاب الجلد التأتبي، والذي قد يسبب هذه الحالة، وقد يؤدي استخدام بعض الأدوية مثل الكينين والبنسلين إلى حدوث النمشات أيضًا.

وفي بعض الأحيان، قد تتسبب بعض النواقص مثل نقص فيتامين ك في حدوث نمشات على وجه الطفل وجسمه.

أعراض البقع الحمراء أو النمشات عند الأطفال

قد يصاب الطفل بطفح جلدي، ويمكن أن يُصبح لون بول الطفل داكنًا، كما قد يعاني الطفل من صعوبة في التنفس، أو يبكي الطفل بلا انقطاع، وقد يصاب الطفل بالحمى دون أي سبب واضح، وقد تبدو يدا الطفل وقدميه وساقيه باردة، وقد يبدو الطفل نعسانًا أو خاملًا.

خيارات علاج البقع الحمراء

ويختلف علاج هذه الحالة الجلدية حسب شدة الحالة والظروف الأساسية التي قد تسببها، وفيما يلي بعض خيارات العلاج التي قد يقترحها طبيبك:

- وإذا كانت الحالة ناتجة عن نوع من العدوى البكتيرية، فقد يوصي الطبيب بدورة من أدوية المضادات الحيوية.

- وإذا كانت حالة الجلد ناتجة عن مرض التخثر، فقد يقترح الطبيب أدوية مضادة للتخثر.

- وفي الحالات التي تنتج فيها حالة الجلد هذه عن صدمة صغيرة، ستهدأ النتوءات من تلقاء نفسها، ومع ذلك، قد يساعد استخدام الضغط البارد في تسريع عملية الشفاء.

وإذا لم تكن هناك علامات واضحة لأي حالة صحية كامنة، فإن هذه البقع عادة ما تتلاشى من تلقاء نفسها، ومع ذلك، يجب الحصول على استشارة طبيبك لاستبعاد أي حالة طبية أساسية، وفي بعض الأحيان، وقد يؤدي التأخير في الحصول على العلاج إلى مضاعفات مميتة عند الأطفال.

مهما كانت خطة العلاج التي يقترحها طبيبك، تأكد من اتباعها، وستتحسن الحالة دون أي ندوب، ويجب إبلاغ الطبيب عن أي تغييرات في الحالة في أقرب وقت ممكن.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

يجب عليك طلب المساعدة الطبية الفورية إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية على طفلك:

- إذا كان معدل نبض طفلك غير طبيعي أو مرتفع نسبيًا.

- إذا وجدت بعض الكدمات غير المبررة على جلد طفلك.

- إذا أصيب طفلك بالحمى.

- إذا لاحظت أن طفلك يعاني من التعب الشديد أو الخمول.

- إذا لاحظت النتوءات أو البقع الموجودة على جلد طفلك تتزايد من حيث العدد أو الحجم.

هذه بعض العلامات التي يجب عليك استشارة طبيبك بشأنها في أسرع وقت ممكن، ويقوم طبيبك بإجراء التشخيص للتحقق من سبب هذه البقع، كما يقوم بإجراء الفحص السريري، واختبارات الدم، وما إلى ذلك وفقًا للحالة الأساسية المشتبه بها، وبمجرد إجراء التشخيص الصحيح، سينصحك طبيبك بمسار العلاج الذي يجب اتباعه بدقة لإدارة الحالة بشكل فعّال.