أدانت جمهورية مصر العربية اليوم 11 نوفمبر الجاري بأشد العبارات الهجوم الغاشم الذي وقع في مدينة جدة بالمملكة

ماكرون,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,انفجار جدة,هجوم جدة

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 08:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بأشد العبارات.. مصر تدين الهجوم الغاشم في مدينة جدة

هجوم جدة
هجوم جدة

أدانت جمهورية مصر العربية، اليوم 11 نوفمبر الجاري، بأشد العبارات الهجوم الغاشم الذي وقع في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، مستهدفًا بعبوة ناسفة مراسم إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، وأسفر عن إصابة عدد من الأشخاص من جنسيات مختلفة.



وأعربت جمهورية مصر العربية، عن صادق تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين؛ فإنها تشدد مُجددًا على استهجانها البالغ لهذه الممارسات النكراء التي تتبرأ منها الفطرة الإنسانية السوية، وتؤكد وقوفها بجانب المملكة العربية السعودية الشقيقة فيما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقراراها.

 

الخارجية الفرنسية تدين الهجوم  الذي استهدف مقبرة بجدة

كذلك أدانت الخارجية الفرنسية، الهجوم الذي وقع أثناء مراسم الاحتفال بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى، قائلة: "تدين السفارات التي كانت تشارك في مراسم الذكرى هذا الهجوم الجبان وغير المبرر على الإطلاق، وتدعو السلطات السعودية إلى إلقاء أكبر قدر ممكن من الضوء على هذا الهجوم.. وتحديد الجناة وملاحقتهم".

وأفادت رويترز نقلا عن مصدر حكومي يوناني إصابة 4 أشخاص في انفجار جدة بعبوة ناسفة في مقبرة لغير المسلمين في جدة غربي السعودية، أثناء مراسم إحياء ذكرى اتفاق الهدنة في 11 نوفمبر 1918، وفقا لما أعلنته وزارة الخارجية الفرنسية.

انفجار جدة

وأعلنت منطقة مكة في بيان لها اليوم الأربعاء، عن إصابة شخصين في هجوم جدة، تبين أن أحدهما موظف بالقنصلية اليونانية والآخر فرد أمن.

وأكد المتحدث الرسمي باسم إمارة مكة سلطان الدوسري، أن "الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم حادثة، اعتداء جبان أثناء حضور عدد من القناصل لمناسبة في جدة أسفر عنها إصابة أحد موظفي القنصلية اليونانية ورجل أمن سعودي بإصابتين طفيفتين".

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية، وقوع هجوما في مدينة جدة السعودية، وأدى إلى إصابة عدد من الأشخاص، وفقا لما نقلته "رويترز".

وأفادت رويترز، أن الخارجية الفرنسية أدانت الهجوم الذي وقع أثناء مراسم الاحتفال بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى.

تعليق ماكرون عن هجوم جدة

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقبرة لغير المسلمين، بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية: “في موزمبيق ، قُطعت رؤوس أكثر من 50 شخصًا ، واختُطفت نساء ، ونُهبت قرى ثم أضرمت فيها النيران. البرابرة يشوهون دين السلام لزرع الإرهاب:  إن الإرهاب الإسلامي تهديد دولي يتطلب ردا دوليا".