يحاول عدد من كوادر الحزب الوطنيالمنحل إعادة تدشينه مرة أخرى تحت اسم الوطنيالجديد حيث يعقدون خلال الفترة

الحزب الوطني,الحزب الوطني الجديد

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 04:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الحزب الوطني الجديد يعيد "المنحل" للحياة السياسية 

مقر الحزب الوطني سابقا
مقر الحزب الوطني سابقا

يحاول عدد من كوادر الحزب الوطني "المنحل" إعادة تدشينه مرة أخرى تحت اسم "الوطني الجديد"، حيث يعقدون خلال الفترة الحالية جلسات تحضيرية لتجهيز برنامج حزبي جديد من نوعه يتماشى مع أفكار الشباب وتطلعاته، ووضع عدد من المشروعات التي تفيد الدولة بالاستعانة بعدد من الخبراء فى جميع التخصصات.



وكشفت مصادر مطلعة، أن محاولة إعادة إحياء الحزب الوطني هذه الفترة يرجع لرغبة عدد من قيادات الحزب وشبابه ممارسة العمل السياسى بعيدا عن الأحزاب القائمة، معتبرين أن حزبهم "المنحل" كان مدرسة سياسية خرجت الكثير من القيادات السياسية الذين يمتلكون خبرات يستطيعون بها خدمة الوطن.

وقالت المصادر، إن سبب رغبة مؤسسي الحزب الجديد العودة للحياة السياسية من خلال نفس اسم الحزب القديم، يرجع لرؤيتهم في أن اسم الحزب الوطني له شعبية كبيرة مما يسهم في اكتساب عناصر جديدة تحمل أفكارا إبداعية.