بموهبتها وخفة ظلها استطاعت الفنانة معالي زايد أن تخطف قلوب الجمهور فهي صاحبة الملامح المصرية.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 5 ديسمبر 2020 - 23:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كيف سارت معالي زايد على الخطى الفنية لوالدتها بـ"أستيكة"؟

معالي زايد
معالي زايد

بموهبتها، وخفة ظلها استطاعت الفنانة معالي زايد، أن تخطف قلوب الجمهور، فهي صاحبة الملامح المصرية والتي كانت السبب وراء إعجاب الكثير بها، وميزتها عن غيرها، وهذه الصفات ساعدتها في التقرب من محبيها، إلى جانب الموهبة التي كانت تتمتع بها، والتي لم ينافسها بها أحد، ولم يكن الفن بأنواعه مجرد هواية، ولكنها أحبته منذ الصغر.



ويحل علينا اليوم الثلاثاء الذكرى السادسة لرحيل الفنانة معالي زايد، بعد أن رحلت عن عالمنا بعد صراع طويل مع مرض السرطان، عن عمر يناهز الـ61 عامًا.

التحقت معالي زايد بكلية التربية الفنية لحبها الكبير للرسم، ومن ثم معهد الفنون المسرحية، ولم يكن التحاق معالي زايد بالفن صدفة فهي من عائلة فنية كبيرة فوالدتها هي الفنانة الراحلة آمال زايد، وخالتها هي جمالات زايد، وخالها السيناريست محسن زايد، واكتشفها وقدمها للوسط المخرج نور الدمرداش.

وعندما يذكر أمامنا اسم الفنانة الراحلة آمال زايد دائمًا ما يحضر في الأذهان صورة المرأة الطيبة، المطيعة، والمستسلمة ولعل من أشهر أدوارها في فيلم "بين القصرين"، والتي جسدت خلاله دور "أمينة"، وهي امرأة مطيعة تهاب زوجها، وتحاول بقدر استطاعتها أن تنفذ أوامره دون مناقشة، واشتهرت آمال بهذه الأدوار كثيرًا.

وعلى الجانب الآخر من أدوار آمال زايد، والتي اقتصرت على السيدة ضعيفة الشخصية كما يصفها البعض، تأتي الفنانة معالي زايد، والتي تمثل في ذهن الجمهور صورة المرأة القوية، والمتمردة في أدوارها، والتي لا يستطيع أن يغلبها، أو يقوى عليها أحد، فاعتبرها الكثير أنها نموذج مخالف لوالدتها، ويظهر ذلك بالعديد من الأدوار، والتي سنرصد بعضها في السطور التالية.

معالي زايد المتمردة

تجسد الفنانة معالي زايد دور "صفاء" في فيلم "امراة متمردة"، وهي زوجة ترفض سيطرة زوجها عليها، ففي بداية تعارض زوجها عندما يرفض عملها بشركة رجل أعمال كبير يدعى "سمير"، ولكنها تصر على موقفها، وبالفعل تعمل مع سمير، وتتطلع صفاء إلى الثراء، ويكلفها رئيسها "سمير" بالسفر للأردن من أجل إنجاز مهمة فيرفض زوجها ويهددها بالطلاق، ولكنها تختار السفر، وهناك تكتشف أن سمير مهرب للمخدرات، وكان يستغلها في عملياته.

وفيلم امرأة متمردة، تم إنتاجه عام 1988، وهو من بطولة حسين فهمي، ومعالي زايد، وأبو بكر عزت، ويوسف فوزي، وصلاح نظمي، ونبيلة كرم، ومنى أبو الفتوح، وإلهامي حسين، وهدى البحيري، ومن تأليف وجيه ذكري، وإخراج يوسف أبو سيف.

معالي زايد المتحولة

كما شاركت معالي زايد في فيلم السادة الرجال، والذي تدور أحداثه حول زوجين “فوزية” و”أحمد”، وتعاني الزوجة من عدم اهتمام زوجها بها، وترفض معاملته لها وتطلب منه الطلاق ولكنه يرفض ذلك، فتقرر فوزية الخضوع لعملية وتتحول بها من إمرأة إلى رجل من أجل التغلب على مشاكلها مع زوجها، ولكنها تجد نفسها أمام مشكلات أكبر.

وفيلم السادة الرجال، تم إنتاجه عام 1987، وهو من بطولة معالي زايد، ومحمود عبد العزيز، وإبراهيم يسري، وبدر نوفل، وهالة فؤاد، ويوسف داوود، وعواطف رمضان، وهو من تأليف وإخراج رأفت الميهي.

معالي زايد المتغلبة على القيود

 واستطاعت الفنانة معالي زايد، أن تتغلب على أي مشاعر من الممكن أن تغلب المرأة، وتحديدًا حول  علاقتها بالرجل، وحاولت أن تتقدم بحل لمشكلة تأخر الزواج للفتايات، والإسكان، وذلك في فيلم "سيداتي آنساتي" حيث أنها اختارت أربعة من صديقاتها، وعقدت معهن اتفاقًا على أن يتزوجن من نفس الرجل، وبالفعل وقع الاختيار على  "محمود" زميلهم في العمل، ولكن بشرط أن يضعن العصمة بأيديهن، وإمكانية طلاق أنفسهن تكون متاحة دون أي قيود، وبالفعل تقوم في منتصف الأحداث بتطليق نفسها هي وإحدى صديقاتها منه، وتتزوج من آخر بالشروط ذاتها.

وفيلم سيداتي آنساتي، من بطولة معالي زايد، وصفاء السبع، ومحمود عبد العزيز، ويوسف داوود، ومخلص البحيري، وعبلة كامل، وعائشة الكيلاني، وأشرف عبد الباقي، ومجدي فكري، ومن تأليف، وإخراج رأفت الميهي.

معالي زايد الصعيدية الجاهدة

كما قامت معالي زايد بدور المرأة الصعيدية في مسلسل امرأة من الصعيد الجواني، والذي تدور أحداثه حول سيدة من الصعيد تدعى "نوارة" تتميز بالصلابة، والشخصية القوية حيث أنها تواجهها العديد من مصاعب الحياة، ولعل أبرزها ترك زوجها للصعيد، والسفر للعمل في أعمال هامشية، وهناك يتعرف على امرأة أخرى، ويتركها دون الإنفاق عليها، وتحاول نوارة القيام بأقصى ما بجهدها من أجل تربية بناتها وتعليمهن.

ومسلسل امرأة من الصعيد الجواني، من بطولة معالي زايد، ورياض الخولي، وعبد الرحمن أبو زهرة، ورياض الخولي، وعبد الرحمن أبو زهرة، وبهجت عدلي، ومديحة حمدي، وبهجت عدلي، وفادي غالي، وتيسير عبد العزيز، وسماح السعيد، وسلمى الديب، ومن تأليف حسن المملوك، وإخراج بشير حسن.