أعلن الشاعر أسامة مصطفى مؤلف أغنية صاحبة رأي عن اعتزاله مجال كتابة الأغاني نهائيا مؤكدا أن هذا المجال لم

اليسا,إليسا,صاحبة رأي,كاتب صاحبة رأي,أسامة مصطفى,اعتزال أسامة مصطفى,أسامة مصطفى صاحبة رأي

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 22:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اعتزال أسامة مصطفى كاتب "صاحبة رأي": مش هعمل من الفسيخ شربات

أعلن الشاعر أسامة مصطفى مؤلف أغنية "صاحبة رأي" عن اعتزاله مجال كتابة الأغاني نهائيًا، مؤكدًا أن هذا المجال لم يصلح العمل به في الوقت الحالي، وذلك لاختلاف الصناعة عن قبل، واستثنى من هذا القرار الفنانة إليسا وأشار إلى أنه يفضل دائمًا أن يهديها أعماله.

ونشر أسامة مصطفى عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "مش هعمل من الفسيخ شربات.. مجال صناعة الأغاني لم يعد هذا هو ذاته المكان الذي كنت أحب الانتماء إليه ولإني أعتز بذوقي في الكتابة وأقدر فني.. قررت الابتعاد عن هذا المجال اما آلت إليه الأمور في كل التفاصيل.. على أمل أن أجد سعادتي في طريق آخر".

وتابع أسامة مصطفى: "الوحيدة التي لها إستثناء خاص هي الفنانة إليسا التي يسعدني دومًا أن أهديها أحب ما لدي إن راق لها شيئًا منه.. مش مقصود بكلامي إساءة لحد.. احترامي للجميع.. شكرًا وأشوفكم على خير.. أسامة مصطفى".

آخر أعمال أسامة مصطفى

ويعد آخر أعمال الشاعر أسامة مصطفى من خلال مشاركته بأغنية "صاحبة رأي"، والتي تؤديها الفنانة إليسا وهي ضمن أحدث ألبوماتها والذي طرحته مؤخرًا، ويحمل عنوان الأغنية ذاتها، وهذه الأغنية تحديدًا حقتت نجاح كبير وأعجب بها الجمهور كثيرًا وذلك لما تحمله من معاني عن قوة المرأة.

تفاصيل ألبوم صاحبة رأي

وصرح أسامة مصطفى من قبل عن أغنية "صاحبة رأي" بأنه حاول أن تحتوي كلمات العمل الغنائي على بعض صفات الفنانة إليسا، وأنه حاول أن يطرح أغنية تشبه شخصيتها بشكل كبير.

وكانت الفنانة إليسا قد طرحت أغنية صاحبة رأي قبل أيام من طرح الألبوم، وذلك محاولة منها رصد ردود الأفعال، وفي عيد الأضحى المبارك 2020 طرحت إليسا ألألبوم كاملًا، ويحتوي الألبوم على 4 أغنيات باللهجة اللبنانية، والأخرين باللهجة المصرية.

إلى جانب ذلك يتضمن الألبوم أغنية تكشف عن السيرة الذاتية لها، وليست هي المرة الأولى التي تقدم إليسا سيرتها الذاتية في ألبومها، فقد فعلتها في الألبوم الذي يسبقه، ووتعاونت به مع عدد كبير من الشعراء، والملحنين، من بينهم عادل حقي، وأسامة مصطفى، ونادر عبد الله، ومحمد رحيم، وأمير طعيمة، ومحمد يحية، ووليد سعد.