هو أحد أبطال مسلسل ما وراء الطبيعة الذي بدأ عرضه على منصة نتفيلكس منذ عدة أيام والذي ظل متربع عرش التريند

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 08:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

باتع خليل: ربنا كافأني بمسلسل "ما وراء الطبيعة

باتع خليل
باتع خليل

هو أحد أبطال مسلسل "ما وراء الطبيعة"، الذي بدأ عرضه على منصة نتفيلكس منذ عدة أيام، والذي ظل متربعا على عرش التريند منذ بداية عرضه وحتى اليوم، إنه الفنان باتع خليل والذي قام بأداء دور طلعت زوج "رئيفة" شقيقة الدكتور رفعت إسماعيل، هذه الشخصية المُنقادة من زوجته التي يعمل جاهدًا لإرضائها للتخلص من غضبها عليه.



شارك الفنان باتع خليل في عدد من الأعمال الفنية قبل أن تطأ قدماه مسلسل "ما وراء الطبيعة"، فكان مما شارك به مسلسل "عفاريت عدلي علام" مع الزعيم عادل إمام، ومسلسل "ليالي أوجيني" و"حدوتة مرة" و"اتنين في الصندوق"، وكان هذا بعد أن قرر التفرغ للفن دون الالتفات حوله متخذًا من التمثيل طريقًا له مُقررًا ألا يحيد عنه.

وأجرى "اليوم الجديد" حوارا مع الفنان باتع خليل للتعرف على تفاصيل مشاركته في مسلسل "ما وراء الطبيعة"، وعما قدم في المجال الفني.

-    كيف جاءت مشاركتك في مسلسل "ما وراء الطبيعة"؟

جاءت مشاركتي في المسلسل عن طريق تقديمي في الأوديشن في مكتب "مروة جبريل" كغيري من المشاركين في العمل، وتم الإرسال لي لتقديم شخصية ثم تم تغييرها أكثر من مرة حتى تم الاستقرار على شخصية طلعت في النهاية وهي ما تم تنفيذه.

 

-    ماذا عن كواليس مسلسل "ما وراء الطبيعة"؟.

تم البدء في تصوير المسلسل في شهر نوفمبر عام 2019، فقد تم تنفيذ هذا العمل بهدوء شديد، بالإضافة إلى أن هذا الدور كان مختلفا بالنسبة لي فنحن نجسد عملا من روايات الراحل أحمد خالد توفيق ويتم عرضه على منصة عالمية في أكثر من 190 دولة، ومحبي الدكتور أحمد كثيرون، مما جعل هناك صدى كبيرا للمسلسل.

 

 

 

-    هل كنت متوقع رد فعل الجمهور تجاه المسلسل؟

إلى حد ما، على قدر الجهد المبذول في المسلسل من تمثيل وإنتاج وإتقان ولكن هذا الزخم لم يكن في الحسبان.

-    ما رأيك في الانتقادات التي تم توجيهها لمسلسل "ما وراء الطبيعة"؟

نحن قدمنا مسلسلا "عالميا" وهو أول تعاون رسمي بين عمل مصري ومنصة نتفيلكس، ولم يكن به أي إخلال لا بالأعراف ولا التقاليد المصرية، سواء من ناحية الجنس أو الدين أو ما شابه.

ونحن وقعنا بين الانتقاد بسبب تخيل المشاهد لشخصيات الرواية كما رآها هو وتخيلها حين كانت عملا أدبيا، والاختلاف حين تم تحويلها إلى عمل فني، ولكن في النهاية علينا الاعتراف أننا أمام عمل عالمي تم تنفيذه بهذه التقنيات وأمام مجهود لمثلين اجتهدوا أكثر من عام ليخرج عمل فني من 6 حلقات بهذه الصورة.

-    متى بدأ مشوارك الفني؟

بدأت مشواري مع التمثيل عام 1985 من خلال تقديم عروض مسرحية، وما بين إخفاقات ونجاحات، وضحيت بالعديد من الأشياء من أجل التمثيل  لانني أدركت أني لا أستطيع أن أفعل شيئا سوى التمثيل، ثم تركت أسرتي واستقريت في القاهرة بمفردي، ولكن في النهاية لا شيء يأتي بسهولة.

 

 

ما هي الرساله التي توجهها للمنتجين والصناع؟

الأهم هو البعد عن الواسطة و"الشللية"، وإعطاء الفرصه لمن يستحق والنظر لتجربه ما وراء الطبيعه فعندما يعرض المسلسل في الدول الأجنبيه لن ينظروا لحجم النجم المشارك ولكن لدوره .

-    هل تعرضت لإحباطات؟

بالتأكيد، وخاصة مع إصراري على استكمال مشواري في طريق الفن، ولكن حين كنت أتعرض لليأس كانت زوجتي هي من يقف إلى جواري ويدعمني ويساعدني على استكمال المشوار الذي بدأته.

 

 

-    هل كان مسلسل "ما وراء الطبيعة" مكافأة لك؟

بالطبع كان هذا المسلسل مكافأة بالنسبة لي من الله على كل ما عانيته من مجهود خلال السنوات الماضية.

 

-    ما أصعب المشاهد التي أديتها في المسلسل؟

 الدور إجمالًا لا يشبهني في أي شئ وحين وصل للجمهور وتعاطف معه سعدت جدًا لنجاحي به.