وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي اليوم الثلاثاء بتكثيف الأنشطة.. المزيد

الجامعات,الإدمان,التضامن

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 21:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزيرة التضامن توجه بافتتاح مقرات لعلاج الإدمان في الجامعات

وزيرة التضامن
وزيرة التضامن

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، بتكثيف الأنشطة والبرامج التوعوية لطلاب الجامعات، وذلك في إطار حرص الوزارة على رفع الوعي المجتمعي لدى الفئات المختلفة لا سيما الشباب بأضرار الإدمان.



وأضافت وزيرة التضامن، خلال افتتاح بيت التطوع التابع لصندوق علاج الإدمان بجامعة حلوان، أن "بيت التطوع" مقر دائم للصندوق ومتطوعية بجامعة حلوان، ليكون منارة للوقاية وتوعية الشباب بجانب العمل على جذب مزيد من المتطوعين الشباب للانضمام للتطوع والمشاركة الفاعلة في مواجهة المخدرات.

كما وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي بالتوسع في إنشاء مقرات دائمة للصندوق داخل الجامعات المصرية، حيث سيتم افتتاح مقر للصندوق في جامعات أخرى خلال الأيام المقبلة.

إطلاق "مودة" لتوعية الطلاب بالخطوبة والزواج  

وفي سياق منفصل، أطلقت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، مشروع برنامج مودة للعام الدراسي 2020- 2021، لطلاب الجامعات لتوعيتهم بمراحل الخطوبة ومسؤليات الزواج. 

وطالبت الوزيرة الاستفادة من برنامج مودة والاستفادة مع المعاني العديدة التي تصدر من البرنامج، مشددة على أن هذا البرنامج تفاعلي ويطرح الأفكار والرؤى لذلك يجب على الطلاب الاستفادة منه.

وأوضحت القباج، أنه بتحليل معدلات الطلاق في السنوات الأولى من الزواج، وجد أن 38% من حالات الطلاق المسجلة تحدث خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الزواج، و15 % خلال السنة الأولى من الزواج، مضيفة أن هذه المؤشرات تؤكد أهمية استهداف الشباب في مرحلة ما قبل الزواج لتعريفهم بالأسس السليمة لاختيار شريك الحياة، والمفهوم الواقعي للزواج والحياة الأسرية وهو ما يشكل جوهر عمل مشروع مودة .

ولفتت أن وزارة التضامن الاجتماعي اختارت إطلاق مرحلة جديدة من مشروع برنامج مودة عبر جامعة حلوان تقديرا لدورها الرائد في إطار هذا المشروع القومي، والذي يأتي في إطار تكليف مباشر من السيد رئيس الجمهورية لوزارة التضامن الاجتماعي بإعداد رؤية متكاملة لإعداد المقبلين على الزواج ومواجهة ظاهرة الطلاق في مصر، والتي وصلت إلى ٢١١٥٤٥ حالة طلاق عام ۲۰۱۸.