أطلقت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس جامعة حلوان الدكتور ماجد نجم مشروع برنامج مودة لل

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد رصد 15% من حالات الطلاق في السنة الأولى

إطلاق "مودة" لتوعية الطلاب بالخطوبة والزواج

أطلقت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، مشروع برنامج مودة للعام الدراسي 2020- 2021، لطلاب الجامعات لتوعيتهم بمراحل الخطوبة ومسؤليات الزواج. 

 

وطالبت الوزيرة الاستفادة من برنامج مودة والاستفادة مع المعاني العديدة التي تصدر من البرنامج، مشددة على أن هذا البرنامج تفاعلي ويطرح الأفكار والرؤى لذلك يجب على الطلاب الاستفادة منه.

 

وأوضحت القباج، أنه بتحليل معدلات الطلاق في السنوات الأولى من الزواج، وجد أن 38% من حالات الطلاق المسجلة تحدث خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الزواج، و15 % خلال السنة الأولى من الزواج، مضيفة أن هذه المؤشرات تؤكد أهمية استهداف الشباب في مرحلة ما قبل الزواج لتعريفهم بالأسس السليمة لاختيار شريك الحياة، والمفهوم الواقعي للزواج والحياة الأسرية وهو ما يشكل جوهر عمل مشروع مودة .

 

ولفتت أن وزارة التضامن الاجتماعي اختارت إطلاق مرحلة جديدة من مشروع برنامج مودة عبر جامعة حلوان تقديرا لدورها الرائد في إطار هذا المشروع القومي، والذي يأتي في إطار تكليف مباشر من السيد رئيس الجمهورية لوزارة التضامن الاجتماعي بإعداد رؤية متكاملة لإعداد المقبلين على الزواج ومواجهة ظاهرة الطلاق في مصر، والتي وصلت إلى ٢١١٥٤٥ حالة طلاق عام ۲۰۱۸.

 

وتتمثل المرحلة الأولى لبرنامج مودة في إعداد محتوى علمي تدريبي بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان واعتماده من المجلس الأعلى للجامعات، ويتناول المحتوى العديد من الجوانب التي تهم الشباب المقبل على الزواج، على مستويين، يتمثل الأول في الجانب الاجتماعي والنفسي ويتضمن أسس اختيار شريك الحياة، أدوار ومسئوليات كل طرف، احترام الآخر، التواصل والحوار الأسري، مواجهة العنف بكل أنواعه، إدارة الخلافات وحل الصراعات، التربية الوالدية وإدارة الموارد الاقتصادية.

 

وتتضمن المرحلة الثانية الجوانب الصحية وتتضمن أهمية الفحص الطبي قبل الزواج لتجنب تداعيات زواج الأقارب، تنظيم الأسرة والمباعدة بين الولادات، وفترة الحمل، وأهمية الأسرة الصغيرة، أما المرحلة الثالث فتتمثل في الجوانب الشرعية وتتضمن فترة الخطوبة وأحكامها الحقوق والمسئوليات، الذمة المالية للزوجة.

 

ولفتت الوزيرة إلى أنه مشروع مودة قدم خلال الفترة الماضية بتنفيذ العديد من الأنشطة على مستوى الاتصال المباشر وتتضمن تدريب 100 ألف طالب وطالبة على مستوى 8 جامعات مصرية من خلال 350 عضو هيئة تدريس قام المشروع بإعدادهم لتنفيذ تدريبات مودة، وتدريب 17 ألف مكلفة بالخدمة العامة على مستوى ٢٥ محافظة، وتدريب واعداد شبكة من المدربين الشباب لتنفيذ تدريب مودة بمختلف الهيئات الشبابي.