اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمهندس طارق الملا وزير البتر

السيسي,شؤكة ديمي

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يستعرض المشروعات الحالية والمستقبلية لشركة "ديمي" في مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، و السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، إلى جانب كلٍ من لوك لويس، رئيس مجلس إدارة شركة "ديمي" البلجيكية لأعمال التكريك، وعدد من كبار المسئولين بالشركة، وذلك بحضور لواء بحري أ.ح محمد فكري مساعد قائد القوات البحرية للشئون الهندسية، وعميد بحري أشرف العسال رئيس شعبة المساحة البحرية، وعقيد بحري محمد المخزنجي رئيس قسم التحليل السياسي بقيادة القوات البحرية.



وقال السفير  بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، ان الاجتماع تناول متابعة المشروعات الحالية والمستقبلية لشركة "ديمي" في مصر، وكذلك المخطط العام لمشروع تطوير بحيرة البردويل بشمال سيناء.

وقد وجه الرئيس بتكامل مشروع تنمية بحيرة البردويل مع الإطار الاستراتيجي العام لتنمية سيناء، مع توفير كافة عوامل النجاح للمشروع، خاصةً الدراسات الفنية وجدارة الإدارة، لثبات مستوى الإنتاج وتحقيق النتائج التنموية المنشودة من المشروع.

وقد شهد الاجتماع استعراض المخطط العام للمشروع الذي يهدف إلى استغلال الثروة السمكية ببحيرة البردويل وتطويرها من كافة الجوانب، والذي تم صياغته بالشراكة مع أكبر مكاتب الخبرة العالمية، فضلًا عن عرض العوائد الاستثمارية المنتظرة من هذا المشروع بالنظر إلى الموقع الفريد لبحيرة البردويل على البحر المتوسط وما تمتاز به من ثروة سمكية غنية، إلى جانب ما سيوفره تطوير البحيرة من فرص عمل وتعزيز الأمن الغذائي عائد اقتصادي، وكذا إعادة التوازن البيئي للبحيرة، وتحسين نوع وجودة المياه، بالإضافة إلى المردود الإيجابي لهذا التطوير على تنمية منطقة شمال سيناء بأسرها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تطرق كذلك إلى التباحث حول التعاون مع شركة "ديمي" لإقامة محطات لتوليد الطاقة النظيفة من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر، وذلك لتعظيم استخدامها إلى جانب مصادر الطاقة التقليدية، واستغلالًا للبنية التحتية المتقدمة التي باتت تمتلكها مصر في مجال توليد الطاقة بوجه عام، وفي مقدمتها المحطة الأكبر في العالم للطاقة الشمسية بمنطقة بنبان في أسوان، وكذلك محطات توليد الكهرباء من طاقة الرياح في البحر الأحمر.