أعلنت قيادات في حركة فتح صباح يوم الثلاثاء وفاة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات متأثر

القدس,فلسطين,صائب عريقات,عريقات

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 13:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| وفاة صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين

صائب عريقات
صائب عريقات

أعلنت قيادات في حركة فتح، صباح يوم الثلاثاء، وفاة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، وفقا لما أوردته شبكة “سكاي نيوز عربية”.



ودخل صائب عريقات في غيبوبة إثر تدهور حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام.

ويشغل صائب عريقات منصب أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، وهو قريب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وشارك في مفاوضات سلام عدة.

لمحة عن حياة صائب عريقات

- وُلد في 28 أبريل 1955 في بلدة أبو ديس بمحافظة القدس عندما كانت تحت الإدارة الأردنية، وهو السادس من بين سبعة إخوة وأخوات، أقام والده فترة طويلة في الولايات المتحدة بوصفه رجل أعمال.

- تلقى عريقات تعليمه المدرسي في مدارس مدينة أريحا وحصل على شهادة الدراسة الثانوية العامة عام 1972.

- حصل على درجتي البكالوريوس والماجستير من جامعة سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة في 28 ديسمبر 1978.

- ابتعثته جامعة النجاح الوطنية إلى جامعة برادفورد في المملكة المتحدة وحصل منها على درجة الدكتوراه في دراسات السلام عام 1983.

- تزوج في 3 سبتمبر 1981 من قريبته نعمة عريقات، ولهما 4 أبناء، وعمل محاضرًا في جامعة النجاح الوطنية بين عامي 1979 و1990.

- كان عريقات نائبًا لرئيس الوفد الفلسطيني إلى مؤتمر مدريد عام 1991 وما تلاه من مباحثات في واشنطن خلال عامي 1992 و1993، وعُيِّن رئيساً للوفد الفلسطيني المفاوض عام 1994.

- عُين وزيرًا للحكم المحلي ضمن حكومات ياسر عرفات الخمس في الفترة منذ 5 مارس 1994 وحتى 30 مارس 2003 وكان أول شخص يشغل هذا المنصب، وفي عام 1996 لُقب بـ «كبير المفاوضين الفلسطينيين»، وانتخب عضوًا في المجلس التشريعي الفلسطيني ممثلاً عن دائرة محافظة أريحا في الانتخابات العامة الفلسطينية 1996.

- خضع عريقات في 12 أكتوبر 2017 لعملية زراعة رئة في مستشفى إينوفا فيرفاكس في فرجينيا الشمالية.

- وفي 9 أكتوبر 2020، أُعلن عن إصابته بمرض فيروس كورونا 2019، وفي 18 أكتوبر 2020 نُقل إلى مستشفى هداسا عين كارم الإسرائيلي في القدس لتلقي العلاج بعد أن ساءت حالته الصحية.