أرجعت صحيفة تركية معارضة استقالة براءت البيراق صهر الرئيس وزير المالية والخزانة إلى حملة ضخمة على مواقع التو

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 22:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رواية جديدة عن سبب استقالة صهر أردوغان

وزير المالية والخزانة التركي براءت ألبيراق
وزير المالية والخزانة التركي براءت ألبيراق

أرجعت صحيفة تركية معارضة استقالة براءت البيراق، صهر الرئيس وزير المالية والخزانة إلى "حملة ضخمة على مواقع التواصل الاجتماعي"  تطالب باستقالته.



ورأت صحيفة "زمان" أن استقالة البيراق "المفاجئة" أتت عقب "حملة ضخمة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالبه بالاستقالة تحت هاشتاغ (Berataşbayrakistifa#)، عقب إقالة محافظ البنك المركزي التركي مراد أويصال وتعيين ناجي أغبال خلفا له، بسبب التقلبات الحادة التي تشهدها الليرة التركية في الفترة الأخيرة".

وأفادت الصحيفة بأن "مراد أويصال أيضا كان قد عُين في يوليو 2019، بدلا من مراد تشاتين كايا، بعد خلافاته مع رئيس الجمهورية أردوغان ورفضه تنفيذ تعليمات أردوغان الخاصة بتخفيض سعر الفائدة في البنوك".

وكان صهر أردوغان قد أعلن على حسابه في "إنستغرام" أنه اتخذ قرارا بعد 5 سنوات من العمل في وزارتي الموارد المائية والطاقة وزارة المالية والخزانة  "يتعلق بحالتي الصحية"، مشيرا أيضا إلى أنه سيتفرغ لأسرته.

ولفتت صحيفة "زمان" إلى أن صهر أردوعان كان "تعرض لانتقادات من عضو المجلس الاستشاري الأعلى التابع لرئاسة الجمهورية، بولنت آرينتش، لنفيه وجود مشاكل اقتصادية في البلاد.

وزير المالية التركي يعلن استقالته من منصبه

أعلن وزير المالية والخزانة التركي، براءت ألبيراق، أمس الأحد، استقالته من منصبه لأسباب تتعلق بحالته الصحية.

وقال البيرق عبر "إنستغرام": "بعد 5 سنوات من العمل اتخذت قرارا بعدم مواصلة أنشطتي كرئيس لأسباب متعلقة بحالتي الصحية".

وسبق أن شغل البيرق، وهو صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منصب وزير الموارد المائية والطاقة من 2015 وحتى 2018، وتسلم حقيبة وزارة المالية والخزانة عام 2018.

وتزامنت فترة أدائه مهم وزير المالية والخزانة مع أزمة اقتصادية حادة عصفت بتركيا التي شهدت هبوط عملتها الوطنية حوالي 4 مرات مقابل الدولار الأمريكي.

وهذا ثاني رحيل مفاجئ لأحد كبار صناع السياسة الاقتصادية في تركيا خلال يومين، بعد أن أقال أردوغان محافظ البنك المركزي مراد أويسال.