نجح فريق طبي بـ الإمارات في إجراء أول عملية جراحية دقيقة من نوعها لعلاج تشوه في العمود الفقري لجنين لم يتجاوز

الولادة,الإمارات,عمليات جراحية

الأحد 17 يناير 2021 - 17:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إجراء جراحة دقيقة لعلاج تشوه بالعمود الفقري لجنين بالإمارات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجح فريق طبي بـ الإمارات، في إجراء أول عملية جراحية دقيقة من نوعها لعلاج تشوه في العمود الفقري لجنين لم يتجاوز تكوينه ستة أشهر ولم يتعد وزنه 700 جرام، وذلك وفقا لما جاء في وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).



وقال مسؤولون في هيئة الصحة بدبي، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد، إن مستشفى لطيفة للنساء والأطفال، تمكن من إجراء العملية الجراحية لحالة تشوه في العمود الفقري لجنين، وهي جراحة نادرة على مستوى العالم.

وقال مدير عام الهيئة حميد القطامي: إن "العملية الدقيقة استغرقت قرابة ست ساعات متواصلة، أجراها طبيبان إماراتيان، وعاونهما فريق يضم 20 طبيباً، إلى جانب طاقم التمريض، فيما تابع العملية طبيبان أمريكيان تواجدا في المستشفى".

وأوضحت المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة للنساء والأطفال الدكتورة منى تهلك، أن العملية أجريت لإماراتية (24 سنة)، حيث حضرت إلى المستشفى، ومعها تقرير طبي يفيد بإصابة جنينها بتشوه خلقي في العمود الفقري.

وذكرت أن من بين المخاطر المحيطة بالأم والجنين كانت عملية فتح الرحم في هذا الوقت من الحمل (6 أشهر) دون تهديد لحياة الجنين الذي لم يكتمل نموه بعد، ومن دون حدوث نزيف للأم أو انفصال للمشيمة، ومن الخطر أيضاً عملية رد المياه التي تحيط بالجنين في الرحم بعد إجراء العملية.

وأوضح استشاري جراحة المخ والأعصاب بدبي الدكتور محمد عبدالعزيز العلماء أن أبرز التحديات تمثلت في إجراء مثل هذه العملية الدقيقة في عمود فقري لجنين ضئيل الحجم لم يتجاوز وزنه 700 جرام، ويضاف إلى ذلك خطر آخر أكبر وهو التعامل مع أعصاب دقيقة لدى الجنين لا ترى بالعين المجردة.

• كورونا في الإمارات 

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم السبت، تسجيل 4 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات جراء الفيروس في البلاد إلى 514 حالة.

وأشارت الوزارة، في بيان صحفي يوم السبت أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام)، إلى تسجيل 1141 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 141 ألفا و32 حالة.

ولفتت الوزارة إلى أن 672 مصابا تماثلوا للشفاء، ليرتفع إجمالي المتعافين في البلاد إلى 137 ألفا و608 حالات.

وأعلنت الوزارة إجراء حوالي 132 ألف فحص جديد على فئات مختلفة من المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.