هزم المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن الرئيس دونالد ترامب وحرمه من فترة ولاية ثانية بعد حملة مريرة وعد د

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 03:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة من ترامب إلى بايدن؟

هزم المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، الرئيس دونالد ترامب، وحرمه من فترة ولاية ثانية بعد حملة مريرة وعد دراماتيكي للأصوات في الولايات التي تشهد صراعات والتي أثارت موجة من الدعاوى القضائية.

وأعلن زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل حليف ترامب إنه سيكون هناك انتقال سلمي للسلطة بعد فاز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

ورد ماكونيل على أسئلة الصحفيين في كنتاكي، حيث يشغل منصب عضو في مجلس الشيوخ قائلا: "كان لدينا انتقال سلمي للسلطة يعود إلى عام 1792، كل أربع سنوات، انتقلنا إلى إدارة جديدة."

توقع قناة فوكس نيوز يوم السبت فوز بايدن بولاية نيفادا وكومنولث بنسلفانيا، مما يمنح نائب الرئيس السابق الأصوات الانتخابية التي يحتاجها للفوز بالبيت الأبيض.

وقال بايدن في بيان "يشرفني الثقة التي منحها لي الشعب الأمريكي وفي نائب الرئيس المنتخب هاريس لأكون رئيس الولايات المتحدة". "

وأضاف: "مع انتهاء الحملة حان الوقت لنضع الانقسام والكراهية وراءنا ونتوحد كأمة".

وأعلنت حملة بايدن أن الرئيس المنتخب وهاريس، سيتحدثان للشعب الأمريكي الليلة.

لكن ترامب لم يتنازل ويعترف بالهزيمة في بيان نشره اليوم السبت وتعهد بمواصلة القتال في المحاكم للاحتفاظ برئاسة أمريكا.

وقال ترامب:“الحقيقة البسيطة هي أن هذه الانتخابات لم تنته بعد، لم يتم التصديق على أن جو بايدن هو الفائز من أي ولاية، ناهيك عن أي أن الولايات المتنازع عليها بشدة التي توجهت لإعادة الفرز ، أو الولايات التي تواجه حملتنا فيها تحديات قانونية صحيحة ومشروعة لم تحدد حتى الآن المنتصر النهائي.

وأضاف ترامب: "اعتبارًا من يوم الاثنين، ستتوجه حملتي إلى المحكمة لضمان التمسك الكامل بقوانين الانتخابات وصعود الفائز الشرعي”.

وكتب ترامب، عبر حسابه في تويتر، السبت، قائلا إن هذه الأصوات "غيرت نتيجة الانتخابات تمامًا في العديد من الولايات، بما في ذلك ولاية بنسلفانيا".

وزعم ترامب أنه "لم يُسمح بمراقبة مئات الآلاف من الأصوات بشكل غير قانوني".