حينما علم عم سعيد بأن محافظته كفر الشيخ ستكون ضمن محافظات المرحلة الثانية للمشاركة في انتخابات مجلس الن

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 22:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

انتخابات النواب باب رزق الغلابة.. "عم سعيد" من الصيد لصناعة شاي الناخبين

حينما عَلِم "عم سعيد" بأن محافظته "كفر الشيخ"، ستكون ضمن محافظات المرحلة الثانية للمشاركة في انتخابات مجلس النواب 2020، قرر أن يشارك في الماراثون الانتخابي ولكن على طريقته الخاصة، بعيدًا عن الحياة السياسية.



ومع افتتاح اللجان الانتخابية أبوابها أمام المشاركين للإدلاء بأصواتهم في الساعة التاسعة صباح اليوم السبت والتي ستستمر حتى غد الأحد، كان عم "سعيد"، صياد بمركز البرلس محافظة كفر الشيخ، قد أعد عدته وكل أدواته اللازمة لصناعة "الشاي" اللازم للناخبين، وهو المشروب المُفضل لدى أهالي البرلس، والذين يمتهنون مهنة الصيد، فالشاي بالنسة لهم المشروب الدافيء الذين اعتادوا عليه بسبب برودة الماء.

بأدوات بسيطة "بوتجاز شعلة واحدة واسطوانة غاز" يفترش عم سعيد أحد الأرصفة ويضع خيمته كي تظلل على النار حتى لاتطفىء بسبب هواء الشتاء الصقيع، ويصنع الشاي بكل أنواعه للمشاركين في الانتخابات.

يقول "عم سعيد"، البالغ من العمر 57 عامًا، خلال حديثه لـ"اليوم الجديد": "معرفش أي حاجة الانتخابات وهنتخب بالبركة، ولكن الانتخابات بالنسبة ليا خير، بعمل كوباية الشاي بـ3  جنيه، وبكسب في اليوم 100 جنيه، عشان كدا أخدت أجازة اليومين دول من الصيد وقررت أشتغل كهوجي".

ويضيف "الانتخابات بمثابة باب رزق لأولادي وكلما زاد الإقبال على اللجان، كلما كان زاد الخير معه بسبب زيادة الطلبات على الشاي".

يتابع "عم سعيد": "أنا زمان كنت بشتغل قهوجي ولدي خبرة كبيرة في أذواق أهالي البرلس وأعرف مذاق كل واحد منهم".

ويشير إلى أن مكسبه من الصيد ضئيل جدًا، فقد يتراوح ما بين 30 إلى 50 جنيهًا في اليوم، وقد يرمي شباكه أحيانًا فتخرج خالية تمامًا من الأسماك، وبالتالي يكون مكسبه صفر في هذا اليوم.

يستطرد "أعمل في الصيد طول عمري، فلم تتح لي الظروف أن أكون شخصًا متعلمًا، فمنذ بدأت أن أمشي على قدماي أخذني والدي معه للعمل في مهنة الصيد، فهي مهنتنا أبًا عن جد".

ويختتم "عم سعيد" حديثه مع “اليوم الجديد” قائلًا: "أنتظر من المرشح القادم أنه يراعي ويتقي ربنا في الناس الغلابة"