اقترب المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن من تحقيق الفوز اليوم السبت مع اتساع تقدمه في ولاية جورجيا

أمريكا,ترامب,بايدن

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بايدن يقترب من الفوز في الانتخابات الأمريكية مع اتساع تقدمه في جورجيا

جو بايدن
جو بايدن

اقترب المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، من تحقيق الفوز اليوم السبت، مع اتساع تقدمه في ولاية جورجيا التي تشكل ساحة معركة، وما زالت عمليات فرز الأصوات جارية في عدة ولايات أخرى.



واتسع  تقدم بايدن على الرئيس دونالد ترامب إلى 7248 صوتا صباح اليوم السبت، ارتفاعا من 4430 قبل ساعات قليلة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام بما في ذلك شبكة "سي إن إن"، نقلاً عن سلطات الانتخابات الأمريكية.

ومع وجود هامش ضيق، يكاد يكون من المؤكد أن يتم إعادة فرز الأصوات في جورجيا، على الرغم من أن الزخم يشير إلى أن إعادة فرز الأصوات من المحتمل أن تؤكد تقدم بايدن.

وإذا تم حسم نتيجة جورجيا لبايدن واحتفظ بتصدره في أريزونا، فسيكون لديه ما يكفي من الأصوات لاجتياز حاجزالـ270 صوتا الحاسم  في المجمع الانتخابي وتولي الرئاسة.

ولا تزال النتائج متقاربة في العديد من الولايات، حيث يتم حساب الأصوات المهمة عبر البريد. 

وفي ولاية بنسلفانيا، حصل الديمقراطي بايدن على 28833 صوتًا أكثر من ترامب. في نيفادا، زاد تقدم  بايدن إلى 22657 صوتا بينما انخفض تقدمه قليلاً إلى 29861 صوتا في أريزونا.

وفي حال فوز بايدن بجورجيا أو أريزونا، فإنه سيحتاج إلى ولاية واحدة أخرى فقط لتأمين ما يكفي من الأصوات للفوز بالبيت الأبيض، في حين أن الفوز في ولاية بنسلفانيا سيقوده مباشرة إلى الرئاسة.

وأدلى ترامب بادعاءات لا أساس لها من الصحة بأن التصويت تم تزويره. قال العديد من مسؤولي الانتخابات، بمن فيهم أعضاء من الحزبين الرئيسيين، بصراحة أنه لا يوجد تزوير واسع النطاق.

وتتردد شبكات الإعلام الأمريكية في إعلان الفائز، وسط سباق محتدم وردود حادة من ترامب، الذي لا يُظهر أي مؤشر على استعداده للتنازل، حتى مع تزايد الاحتمالات ضده في الولايات المتبقية.    مع تلاشي فرص تقدمه، زعم المرشح الجمهوري، دون دليل، أن فرز الأصوات يجري تزويره، وأن هناك "تزويرا كبيرا" وأن تحالفا واضحًا من "وسائل الإعلام الكبيرة، والمال الوفير، والتكنولوجيا المتقدمة" يُبعد تقدمه الذي حققه في وقت مبكر من الفرز.

وقال العديد من مسؤولي الانتخابات، بمن فيهم أعضاء من الحزبين الرئيسيين، صراحة إنه لا يوجد تزوير واسع النطاق. وتُعزى التغييرات في السباق والعد البطيء إلى حد كبير إلى الاقتراع عبر البريد وسط جائحة فيروس كورونا.