افتتح البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ظهر اليوم السبت مزار القديس مارمرقس الر

البابا تواضروس,الكنيسة القبطية,مارمرقس,البابا كيرلس

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 08:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مزار "مارمرقس".. أسسه البابا كيرلس وجدده "تواضروس"

البابا تواضروس داخل مزار مارمرقس
البابا تواضروس داخل مزار مارمرقس

افتتح البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم السبت، مزار القديس مارمرقس الرسول كاروز الديار المصرية، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد تجديده للمرة الأولى منذ تأسيسه بيد قداسة البابا كيرلس السادس عام 1968 على خلفية إعادة رفاته من روما في العام ذاته.



وتقدم خورس الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس موكب قداسة البابا المتجه إلى منطقة المزار، وهم يرتلون ألحان استقبال البطريرك، ولدى وصول قداسته أزاح الستار عن اللوحة التذكارية التي تؤرخ لتجديد مزار "الكاروز" ثم قام بوضع الأطياب والحنوط على المقبرة التي تحوي رفات القديس مارمرقس وسط التماجيد وألحان الفرح، كما تمت قراءة السنكسار يوم 30 بابه الموافق 9 نوفمبر، وهو تذكار ظهور رأس مارمرقس وتكريس كنيسته بالإسكندرية.

شارك في الافتتاح وتطييب الرفات من أحبار الكنيسة، أصحاب النيافة الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس والأنبا إرميا الأسقف العام والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس قطاع مصر القديمة وأسقفية الخدمات والأنبا ميخائيل الأسقف العام لقطاع حدائق القبة والوايلي ووكيل الكلية الإكليريكية.

قصة مارمرقس

في سنة 68 من القرن الأول الميلادي، استشهد القديس مارمرقس الرسول وسرق جسده وظلت الرأس موجودة وذهب الجسد إلى فينسيا و في سنة 1968 ميلاديًا، أي بعد 19 قرنًا من استشهاده راسل البابا كيرلس وفد من الآباء المطارنة والأراخنة وتقابلوا مع البابا بولس السادس وقدم لهم جزء من رفات القديس مارمرقس الرسول.

وبحسب القصة التي سردها البابا تواضروس خلال الاحتفال بعيد القديس مارمرقس في مايو الماضي، أن ذلك الجزء من رفات مارمرقس قد رجع إلى مصر واستقبله البابا كيرلس ووضعه في المزار في الكاتدرائية الجديدة في العباسية في القاهرة، لافتًا أنه في كاتدرائية سان مارك في فينيسا منذ 4 سنوات تقريبًا "صلينا أول قداس قبطي فيها وصلينا هناك في تاريخ عيد القديس أثناسيوس الرسولي 7 بشنس أخذنا بركة القديس مارمرقس والقديس أثناسيوس".

وفسر البابا تواضروس ألقاب مارمرقس، قائلًا: مارمرقس ضمن الـ 70 رسولا، ونسميه "كاروز مصر" ولذلك نطلق على كنيستنا "كنيسة رسولية" لأنها تأسست من خلال رسول، والإسكندرية نسميها "الكرسي الرسولي" والكراسي الرسولية في العالم معدودة وهي "أورشليم، الإسكندرية، أنطاكيا، روما،القسطنطينية" الخمس كراسي الرسولية في التاريخ المسيحية.