أدلي اللواء محمود توفيق وزير الداخلية صباح اليوم السبت بصوته في انتخابات مجلس النواب بمقر لجنته الانتخابية

مصر,مجلس النواب,وزير الداخلية,الانتخابات,انتخابات النواب

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 04:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الداخلية يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية

أدلي اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، صباح اليوم السبت، بصوته في انتخابات مجلس النواب بمقر لجنته الانتخابية، وأكد توفيق أن كافة أجهزة وزارة الداخلية في حالة استنفار قصوى لتأمين المواطنين وتهيئة الأجواء المناسبة لسير العملية الانتخابية بالشكل الذي يليق بالدولة المصرية وإتاحة الفرصة أمام المواطنين للإدلاء بأصواتهم في مناخ آمن.



وأوضح وزير الداخلية، أن كافة المحافظات تشهد حالة من الاستقرار الأمني وأن مجريات العملية الانتخابية تسير بشكل منتظم.

الصحة تدفع بـ 1417 سيارة ولنش إسعاف لتأمين انتخابات النواب

وفي سياق آخر، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن خطة التأمين الطبي لانتخابات مجلس النواب 2020، في مرحلتها الثانية، والمقرر عقدها يومي 7 و8 من شهر نوفمبر الجاري، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات، في إطار الحرص على الاهتمام بالصحة العامة، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حفاظًا على صحة المواطنين، تزامنًا مع إجراءات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم الدفع بـ1413 سيارة إسعاف مجهزة، بالإضافة إلى الدفع بـ4 لنشات إسعاف نهري بمحافظات المرحلة الثانية، وسيتم وضع السيارات العاملة في حالة استنفار خارجي وانتشار حر، حيث يتم توزيعها على المقار الانتخابية، ومحافظات الجمهورية.

وأشار إلى أن الوزيرة شددت على ضرورة الالتزام باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا أثناء العملية الانتخابية، والالتزام بالشروط الصحية داخل المنشآت والمقار الانتخابية طوال فترة انعقاد الانتخابات، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الناخبين، وعدم التزاحم داخل لجان الانتخابات، بالإضافة إلى التزام المواطنين بارتداء الكمامات أثناء إدلائهم بأصواتهم.

ولفت إلى أن الوزيرة وجهت بمتابعة انعقاد غرفة الأزمات والطوارئ بديوان عام الوزارة خلال هذه الفترة لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي للانتخابات على مدار الـ24 ساعة، والتي يتم ربطها بغرف العمليات الفرعية بمديريات الصحة بالمحافظات، مؤكدًا التنسيق المستمر بين الوزارة والمحافظين، ومديريات الصحة، وهيئة التأمين الصحي، والهيئة الوطنية للانتخابات، والفرق الطبية المتواجدة بمقار اللجان، وذلك للاستجابة السريعة لأي طارئ، ورفع تقرير لحظي إلى الوزيرة بجميع المستجدات.