كشف أحمد فتحي ظهير أيمن النادي الأهلي السابق والمنتقل لصفوف نادي بيراميدز عن كواليس طلب الجهاز الفني للمنتخب

محمد صلاح,محمد أبو تريكة

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 18:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| فتحي: المنتخب طلب تنازلي عن الشارة.. وهذا لن يحدث مع تريكة

أحمد فتحي
أحمد فتحي

كشف أحمد فتحي، ظهير أيمن النادي الأهلي السابق والمنتقل لصفوف نادي بيراميدز، عن كواليس طلب الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم بقيادة حسام البدري، المدير الفني للفريق، سحب شارة قيادة المنتخب المصري منه ومنحها لمحمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، خلال الفترة المقبلة، في خطوة من أجل مصالحة صلاح، بعدما حدث في اختيارات أفضل لاعب في العالم العام الماضي.



واستبعد الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة البدري، أحمد فتحي لاعب الأهلي المنتقل لصفوف بيراميدز بداية من الموسم القادم، من حساباته خلال مباراتي الفراعنة أمام توجو، وذلك في مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2022، والتي ستقام في الكاميرون، خيث ستًلعب المباراتين يومي 14 و17 نوفمبر الجاري.

وتناولت الجماهير أن سر اسبتعاد فتحي من معسكر المنتخب الجاري الآن، رغم أدائه مع الأهلي وقيادته الفريق لمباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا، قبل أيام، يأتي بسبب رغبة البدري في منح شارة القيادة لمحمد صلاح، والتي كانت هناك محاولات لمنحها له في مباراتي جزر القمر وكينيا قبل اعتذار نجم ليفربول عن القدوم واللعب مع المنتخب في المباراتين.

وقال فتحي في تصريحات لبرنامج الحريف على قناة "إم بي سي مصر"، إنه دار حوار بينه وبين أحد المسؤولين عن المنتخب خلال فترة سابقة، من أجل التنازل عن شارة قيادة الفريق في المباريات، بصفتي أقدم اللاعبين في الفريق، والتي تمنحي الشارة بمبدأ الأقدمية، وهو ما رفضته تمامًا وتمسكت بالشارة.

وأضاف قائد المنتخب المصري قائلًا: "لعبت للمنتخب لمدة سنوات طويلة، أحب اللعب للفراعنة، حينما عُرض علي هذا قولت لهم إذا كانت هناك رؤية معينة سأعفيكم من حرج ضمي عدم ضمي للمنتخب وعدم منحي شارة القيادة".

وواصل فتحي حديثه قائلًا: "قلت للمسؤول حينها، هل كنتم ستفعلون هذا الأمر مع أبوتريكة لو كان في وضعي، رد علي بلا، تعجبت من تصدير تلك المشكلة لي تحديدًا، رفضت بشدة التخلي، وأعرف أن أحمد حجازي والنني يرفضان الأمر، ولا أعرف موقف عبدالله السعيد".

وأكد فتحي أنه توقع بعدم انضمامه لهذا المعسكر تحديدا، مشيرًا إلى أنه أبلغ محمد مجدي أفشه زميله بالأهلي بهذا الشئ، موضحًا في الوقت نفسه بأنه إذا تم استدعائه للانضمام سينضم.

وعن موقفه من التنازل للشارة لمحمد صلاح، اختتم فتحي حديثه قائلًا: "لا أريد التحدث في هذا الأمر، لا أفكر من القائد قلت ما حدث معي، وصلاح أخي الصغير".