تسلمت صباح اليوم النيابة العامة تقرير الطب الشرعي الذي جاء به بأن طفل المرور و3 من أصدقاءه يتعاطون مخدرات

الطب الشرعي,النيابة,مخدرات,طفل المرور

الأربعاء 20 يناير 2021 - 08:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يتعاطى المخدرات.. الطب الشرعي يكشف عن كارثة بشأن "طفل المرور"

طفل المرور
طفل المرور

تسلمت صباح اليوم النيابة العامة، تقرير الطب الشرعي، الذي جاء به بأن "طفل المرور"، و3 من أصدقاءه يتعاطون مخدرات، جاء ذلك بعد أن أمرت النيابة العامة، في وقت سابق، إرسال المتهمين، إلى المعامل المركزية بمصلحة الطب الشرعي؛ لأخذ عينة دم وبول؛ لبيان عما إذا كان بتلك العينات يتعاطوا لجواهر مخدرة من عدمه.



وقرر قاضي المعارضات المختص، أمس الأربعاء، تجديد حبس 4 من أصدقاء طفل المعادي، 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات بالقضية.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بإيداع الطفل، بإحدى دور الملاحظة لمدة أسبوع، على أن يتم تقديم جلسات الدعم والتأهيل النفسي الموصى بها وفقًا لتقرير المجلس القومي للأمومة والطفولة، على أن يعد تقرير دوري بحالته ويراعى تقديمه حال طلبه مع مراعاة عرض المتهم 7 نوفمبر على المحكمة المختصة للنظر في أمر مد مدة الإيداع.

في اعتذاره للشعب المصري.. والد "طفل المرور": أخجل من سلوك نجلي

وفي سياق آخر، قدَّم المستشار أبو المجد عبد الرحمن، نائب رئيس محكمة الاستئناف، بمحكمة استناف الإسماعيلية، اعتذارًا إلى جموع الشعب المصري خصوصًا جهاز الشرطة لما بدر من نجله “أحمد” الشهير بـ “طفل المرور”، الذي ظهر في عدة فيديوهات وهو يسيء إلى رجال المرور، فضلًا عن ترديد عبارات بذيئة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في بيان الاعتذار: “رغبت ومن قلب جهة عملي التي أتشرف بالانتماء إليها (ديوان عام وزارة العدل) أن أتقدَّم باعتذار إلى جموع الشعب المصري بجميع طوائفه عمّا بدر من نجلي سواء في واقعة التعرض باللفظ لرجل المرور أثناء قيادته سيارة دون حمل ترخيص قيادة أو عما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي من مادة مصورة تتضمن ما ورده نجلي من عبارات بذيئة أرفضها تمامًا سيما وقد انطوت على عبارات تشي أنه فوق المحاسبة القانونية”.

وأضاف: “بل أني أؤكد خضوعي شخصيًا للقانون الذي أحترمه وأجلِّه وأتشرف بتنفيذه في محراب القضاء منذ 30 عامًا وللتأكيد على خضوع الجميع للقانون فقد تمَّ القبض على نجلي فجر اليوم للمرة الثانية للتحقيق معه فيما نشره من مقطع مصور جديد احتفل فيه بخروجه من سرايا النيابة وأشهد الله تعالى أني تركته دون مرافق ودون محام ليعلم أنه لا أحد فوق القانون وأتقدَّم باعتذار خاص لرجال الشرطة عما بدر من نجلي تجاه من يفنون أعمارهم في خدمتنا والسهر على أمننا في أشق الظروف ويتحملون من أجل حمايتنا الصعاب”.

واختتم البيان قائلًا: “الشعب المصري العظيم.. واقع الحال أنه ينتابني إحساس عميق بالخجل من سلوك نجلي الذي أتعهد أمامكم أني سأتولى تقويمه وأعاهدكم أنه لن يصدر منه أي تصرف سيئ آخر، متمنيًا قبول اعتذاري وخالص تقديري”.