أعلنت الإدارة العامة للتوجيه المالي والإداري التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.. المزيد

التعليم,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,مصروفات المدارس الخاصة,مصروفات الدراسة

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 00:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قرار عاجل من التعليم بشأن مصروفات المدارس الخاصة

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

أعلنت الإدارة العامة للتوجيه المالي والإداري التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الأربعاء، عن إصدار خطاب رسمي، حول تحصيل مصروفات التعليم ونشاط المدارس الخاصة عربي ولغات ودولي، خلال العام الدراسي 2020- 2021.



اقتراح بشأن تخفيض المصروفات الدراسية

ووجهت الإدارة باقتراح حول تخفيض المصروفات للعام الدراسي 2021/2020 أو ثبات واستمرار تحصيل مصروفات (تعليم ونشاط) عام 2020/2019 خلال العام الدراسي 2021/2020، وذلك في ظل ما تمر به البلاد من جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي أدى إلى التأثير بالسلب على اقتصاد الدولة بكل مجالاتها بل وفقدان العديد من أولياء الأمور من وظائفهم أو مصادر دخلهم من القطاع الخاص.

وأكد الخطاب على أنه تم العرض على اللجنة المركزية للتعليم الخاص بجلستها التي تم عقدها 1 أكتوبر، والمعتمدة من الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حيث قررت إيقاف إضافة نسبة الشريحة للعام الدراسي 2020/ 2021.

حقيقة إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر

وكشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حقيقة ما يتردد بشأن إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر الجاري، مؤكدًا أنها شائعة لا أساس لها من الصحة، حيث تردد خلال الساعات الماضية أنباء عن إغلاق تام للمدارس والجامعات، منتصف نوفمبر الجاري، بسبب الموجة الثانية من وباء كورونا.

وزير التربية والتعليم: الوضع داخل المدارس مستقر

وأكد وزير التعليم، في بيان صادر عن الوزارة، أن الوضع داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية، ولا داعي للقلق والتوتر، مطالبا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وأوضح شوقي، أن الشائعات المرتبطة بظهور حالات كورونا في المدارس مبالغ فيها للغاية، كما أن الوضع على أرض الواقع مستقر جدا والأعداد غير مقلقة نهائيا، قائلًا: "في ناس عايزانا نوقف الدراسة عشان ما تدفعش باقي المصروفات، ولكننا نؤكد أن الدراسة سوف تستمر بالنظام الحالي أو بنظام آخر معدل وفقا لتطور الظروف ولكنها لن تتوقف".

ويأتي ذلك في إطار حرص الوزارة على تقديم كافة السبل والخدمات للطلاب وأولياء الأمور في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أثر سلبًا على الاقتصاد.