في الوقت الذي تصدر به مسلسل إلا أنا حكاية لازم أعيش مواقع البحث الأكثر شهرة جوجل ومواقع التواصل الاجت

الإ أنا,مرضى البهاق,يستاهلوا الذبح,لازم أعيش

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 23:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"إلا أنا" ينصف مرضى البهاق.. و"يستاهلوا الدبح" يدعوا للتخلص منهم

مسلسل الإ أنا وكتاب يستاهلوا الدبح
مسلسل الإ أنا وكتاب يستاهلوا الدبح

في الوقت الذي تصدر به مسلسل "إلا أنا"، حكاية "لازم أعيش"، مواقع البحث الأكثر شهرة ، جوجل، ومواقع التواصل الاجتماعي،  والذي تقوم ببطولتها الفنانة جميلة عوض،  ونجلاء بدر، وأحمد خالد صالح، وخالد أنور،  وسلمى أبو ضيف، فراس سعيد، وباسم مغنية، وسلوى محمد علي، ومن تأليف نجلاء الحديني وإخراج مريم أحمدي.



والذي تدور حكايته عن فتاة تعاني من التنمر بسبب إصابتها بمرض البهاق، مما جعل جميع المشاهدين يلتفتوا إلى هذه القضية التي يتم مناقشتها للمرة الأولى، على شاشة التليفزيون، ويتم التعاطف معها بشكل كبير ومختلف وننظر إلى أصحاب تلك النوع من الأمراض بصورة جيدة بدلًا من التنمر عليهم.

وفي ذات السياق نجد أن هناك كتاب يُسمى"يستاهلوا الدبح"، قد ناقش قضية أصحاب مرض البهاق، من قبل ولكن من خلال وضع أصحاب مرض البُهاق والجزام وغيرهم من الأمراض التي لا يستطيع الناس التعامل معهم في مستعمرات منفصلة.

 

دعايا كتاب يستاهلوا الدبح

 

وتم إصدار هذا الكتاب عن دار السعيد للنشر في معرض الكتاب لعام 2019، وتم تصنيف هذا الكتاب من أسخف الكتب التي تم طرحها في معرض الكتاب، وهو من تأليف الكاتبتين ميادة عابدين، ومروة الصعيدي.

 

 

 

وحاولت كل من الكاتبتين مناقشة قضية أصحاب الأمراض المستعصية التي ينفر منها أبناء المجتع معتقدين أنها أمراض مُعدية أو لأي سبب آخر، مشيرين إلى الضرورة على إبقاء هؤلاء داخل مستعمرة، وأنهم "يستاهلوا الدبح".  

وكانت آخر الكتب التي طرحتها الكاتبة ميادة عابدين هو “طلق مراتك تحبها أكثر”، وكان هذا في عرض الكتاب العام الماضي.