نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ما يثار حول وجود قرار إغلاق المدارس في منتصف نوفم

إغلاق المدارس,التربية والتعليم,كورونا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 02:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"التعليم" توضح حقيقة إغلاق المدارس الأسبوع القادم

نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ما يثار حول وجود قرار إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر الجاري، مؤكدًا أنها شائعة لا أساس لها من الصحة، ​​​​​​حيث تردد خلال الساعات الماضية أنباء عن إغلاق تام للمدارس والجامعات، منتصف نوفمبر الجاري، بسبب الموجة الثانية من جائحة كورونا.



وزير التربية والتعليم: الوضع داخل المدارس مطمئن

وقال وزير التعليم، في بيان، إن الوضع داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية، ولا داعي للقلق والتوتر، داعيا أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن الشائعات المرتبطة بظهور حالات كورونا في المدارس مبالغ فيها للغاية، رغم أن الوضع على أرض الواقع مستقر جدا والأعداد غير مقلقة نهائيا، قائلا: "في ناس عايزانا نوقف الدراسة عشان ما تدفعش باقي المصروفات، ولكننا نؤكد أن الدراسة سوف تستمر بالنظام الحالي أو بنظام آخر معدل وفقا لتطور الظروف ولكنها لن تتوقف".

طارق شوقي يكشف بدائل التعليم والتقييم حال زيادة إصابات كورونا

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال حديثه عن بدائل مصادر التعلم التي عملت الوزارة على إضافتها كوسائل مساعدة لمواجهة الظرف الراهن الخاص بتعديات فيروس كورونا، إن الوزارة أطلقت باقة قنوات تليفزيونية "مدرستنا" كبدائل لمصادر التعليم.

وأضاف شوقي، أنه تم إطلاق أول قناة في الباقة منذ أول يوم دراسة، تغطي من الصف الرابع الابتدائي حتى الثالث الإعدادي، كما سيتم إطلاق قناة أخرى ضمن نفس الباقة في الخامس عشر من نوفمبر الجاري، تختص من الصف الأول الثانوي وحتى الصف الثالث الثانوي، كما سيتم إطلاق قناة ثالثة تختص بالتعليم الفني.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه في أسوأ الظروف العام الدراسي سيُكتمل باستخدام تلك البدائل؛ حيث إن كل القنوات متاحة في المنازل دون الاحتياج إلى إنترنت، أما من يمتكلون إنترنت فيستطيعون الاعتماد على بدائل أخرى؛ مثل تصفح محتوى قنوات "مدرستنا" عبر "يوتيوب" أو متابعة تطبيق تشغيل القنوات عبر الهاتف المحمول، كما أن الطالب الذي لديه إنترنت يستطيع تصفح المكتبة الرقمية، والتي أضفنا إليها محتوي رقميًّا باللغات، وسنقوم بإضافة الكتب التفاعلية عبر تلك المكتبة.