فجاءت فتاة مسيحية اليوم الثلاثاء الحضور في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي نظمت.. المزيد

بني سويف,المولد النبوي,مسيحية,مولاي إني ببابك

السبت 16 يناير 2021 - 04:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فتاة مسيحية تفاجىء الحضور باحتفالية المولد النبوي بإنشاد "مولاي إني ببابك"

خلال الاحتفالية بالمولد النبوي ببني سويف
خلال الاحتفالية بالمولد النبوي ببني سويف

فجاءت فتاة مسيحية، اليوم الثلاثاء، الحضور في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، الذي  نظمته المنطقة الأزهرية بقصر ثقافة بني سويف، بإنشادها قصيدة “مولاي إني ببابك مولاي”، 



 وجاء ذلك بحضور  الدكتور عاصم سلامة، نائب المحافظ، والشيخ سيد عبد اللطيف، رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الأزهرية، والقمص غبريال تواضروس مسؤول بيت العائلة المصرية فرع ببا بالمحافظة، وعدد من مديري وقيات المنطقة والإدارات التعليمية الأزهرية.

بدء الفاعليات بتلاوة القرآن الكريم

وبدأت فعاليات الاحتفال، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الإنسانية عامة وشهداء الجيش والشرطة بشكل خاص.

عاصم سلامة: الدين الإسلامي يدعو للتسامح والصبر على الإيذاء

وشدد الدكتور عاصم سلامة، على أهمية إحياء تلك الذكرى العطرة بالاقتداء بسنته وهديه والتخلق بمبادئ وتعاليم الدين السمحة وإعلاء قيم التسامح والمحبة ونشرها بين أفراد المجتمع، لافتا إلى أن الدين الإسلامي يدعو للتسامح والصبر على الإيذاء، والحث على الصفح والعفو وعدم رد الإساءة بالإساءة.

إقامة الإحتفالية تحت مظلة فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب

ومن جانبه أكد الشيخ سيد عبد اللطيف، على حرص المنطقة الأزهرية على إقامة هذه الاحتفالية تحت مظلة شاملة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، وتحت رعاية المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم، بهدف استحضار الذكرى العطرة لميلاد سيد الورى وحبيب الحق، سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، والذي جاء رحمة للعالمين.

ودعا إلى ضرورة الاقتداء بسنة النبى ونهجه في العمل على نشر تعاليم الإسلام السمحة كالرحمة وأدب الحوار

فقرات دينية وابتهالات

تضمنت الاحتفالية العديد من الفقرات الفنية والدينية والابتهالات، قدمها أبناء الأزهر وشملت توجيه وإرسال عد من الرسائل الهامة للتذكير بمكانة ومنزلة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومنها : البطاقة المحمدية، والرسالة والشفاعة والرحمة المحمدية ،وأقباط مصر كتفاً بكتف المسلمين في صد العدوان على نبي الرحمة ورسول الإنسانية،وبيان مكانة مصر وأقباطهافي الأحاديث النبوية.

واختتمت الفقرات بكلمة مسجلة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وتصديه للمسيئين والمتجاوزين في حق سيد الخلق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم