عاني الجسم من بطء التمثيل الغذائي بعد عمر الأربعينويجدصعوبة في فقدان الوزن.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 17 يناير 2021 - 14:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لا تهملها.. عادات بسيطة تجعل بطنك مسطحة بعد سن الأربعين

بطن مسطحة
بطن مسطحة

يعاني الجسم من بطء التمثيل الغذائي بعد عمر الأربعين، ويجد صعوبة في فقدان الوزن، كما تتراكم الدهون في الجزء السفلي من الجسم، فعند النساء تجدها عند الأرداف، أما الرجال فتتكون الدهون عند البطن، ولكي تتجنب هذه المشكلات عند الوصول إلى سن الأربعين، يجب اتباع بعض العادات الصحية لكي تحصل على بطن مسطحة وتتخلص من الوزن الزائد.



ويرصد "اليوم الجديد" في هذا التقرير أبرز العادات الصحية التي يوصي بها خبراء التغذية، للحصول على بطن مسطحة بعد سن الأربعين.

الأطعمة المخمرة

تناول الأطعمة المخمرة مثل المخللات يؤدي إلى تحسين عملية الهضم، وزيادة عملية التمثيل الغذائي، نظرًا لاحتوائها على بروبيوتيك، الذي يساعد في توازن بكتيريا الأمعاء، لذلك ينصح به الأطباء عند اتباع نظام غذائي صحي، وفقًا لمّا ذكره موقع "Eat this".

فحص فيتامين د

قد تشعر بآلام في جسدك وعضلاته، وهذه إحدى علامات نقص فيتامين د، وعادًة لا يرغب الأشخاص بعد الوصول إلى عمر الأربعين في الاتجاه مبكرًا نحو الشيخوخة، لذا يجب قياس مستويات فيتامين د، حيث أثبتت أحدث الدراسات أنه يقي من الأمراض المزمنة والتي من بينها السمنة.

شرب الماء

تناول الماء قبل الوجبات الرئيسية له دور هام في عملية إنقاص الوزن، رغم أن الأشخاص بعد عمر الأربعين لا يفضلون تناول الماء بكثرة بسبب التعود على هذه العادة الخاطئة خلال مرحلة الشباب، وعلى عكس ذلك ينصح الخبراء بأنه من الأفضل بعد الوصول إلى سن الـ 40، تناول ما لا يقل عن لترين ونصف ماء يوميًا.

تناول الفاكهة

تحتوي الفاكهة والخضراوات على سعرات حرارية قليلة مقابل قيمتها الغذائية العالية، من فيتامينات ومعادن هامة، ومن فوائد تناول الفاكهة، يوميًا، هو الوقاية من الأمراض المزمنة ومن تراكم دهون البطن، ويطالب الأطباء باعتبارها جزء أساسي من النظام الغذائي الصحي بعد الأربعين.

الالتزام بمواعيد الوجبات

تجاوز الوجبات لإنقاص الوزن، عادات خاطئة يتبعها العديد من الأشخاص، ولكن يجب التوقف عنها، فعلى العكس تمامًا تخطي الوجبات يؤدي إلى زيادة تخزين الدهون، كما أنه يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.