أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمانان أن فرنسا من الممكن أن تشهد مزيدا من الهجمات خلال فترة القادمة مضيف

فرنسا,ماكرون,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,نيس,وزير الداخلية الفرنسي

السبت 5 ديسمبر 2020 - 16:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير الداخلية الفرنسي يتوقع مزيدًا من الهجمات بعد حادث نيس

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمانان
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درمانان

أكد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان، أن فرنسا من الممكن أن تشهد مزيدا من الهجمات خلال فترة القادمة، مضيفا أنه ليس من الضروري تغيير الدستور لحماية الفرنسيين من الهجمات الإرهابية، وفقا لما أفادته وكالة رويترز.  



وقال وزير الداخلية الفرنسي، عن تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: إنها تجاوزت الحدود.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الفرنسية، في منطقة إيل دو فرانس قرب العاصمة الفرنسية باريس، عن اعتقال شخص يخطط لتنفيذ هجوم على كنيسة في بلدة سارتروفيل، بعد ساعات من الهجوم  على مدينة نيس.

حادث مدينة نيس

وفي سياق آخر، توفى اثنين وجرح آخرين بهجوم بسكين بالقرب من كنيسة في مدينة نيس الفرنسية، أمس الخميس، وذلك وفقا لما أفادت به وسائل الإعلام الفرنسية.

 

وقالت الشرطة الفرنسية: رجلا مسلحا بسكين هاجم عددا من الأشخاص في تمام التاسعة من صباح الخميس، قرب كاتدرائية نوتردام في مدينة نيس جنوب فرنسا.

 

وأكد وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين، أنه يعقد اجتماعات في وزارة الداخلية لمتابعة الحادث، وأن الشرطة الفرنسية تنفذ عملية في منطقة الهجوم.

 

ومن جانبه، كتب عمدة مدينة نيس الفرنسية كريستيان إستروسي، على تويتر، أن الهجوم الواقع بالقرب من الكنيسة في نيس كان هجوما إرهابيا، موضحا أنه تم القبض على الشخص المنفذ للهجوم.

 

وفي وقت سابق كشف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابريال أتال، أن فرنسا لن تتراجع أبدا عن مبادئها وقيمها رغم  محاولات زعزعة الاستقرار والترهيب"، لافتا إلى الوحدة الأوروبية الكبيرة،  وحول قيمها في مواجهة انتقادات تركيا ودول مسلمة حول الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

 

وأوضح  المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، في تصريح عقب اجتماع مجلس الوزراء، أن فرنسا تتعرض لتهديد إرهابي متنام في الأيام الأخيرة، تغذيه دعوات كراهية، قائلا: لكن ذلك يعزز إرادتنا في مكافحة الإسلام المتطرف وكل أوجهه بلا هوادة.

 المجلس الأعلى للطرق الصوفية يوجه رسالة إلى ماكرون

وفي سياق آخر، قدم رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ مشايخها الدكتور عبد الهادي القصبي، رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يستنكر فيها الإصرار على نشر الرسوم الكارتونية المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بدعوى حرية التعبير، موضحا أن التعدى على حريات الآخرين في رموزهم الدينية ليس بحرية تعبير.