أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابريال أتال اليوم الأربعاء إن فرنسا لن تتراجع أبدا عن مبادئها وقيمها ر

فرنسا,ماكرون,الإ رسول الله,نبي الله

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 22:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فرنسا: لن نتراجع في نشر الرسوم الكاريكاتورية رغم محاولات الترهيب

ماكرون
ماكرون

أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابريال أتال، اليوم  الأربعاء، إن فرنسا لن تتراجع أبدا عن مبادئها وقيمها رغم  محاولات زعزعة الاستقرار والترهيب"، مشيرًا إلى الوحدة الأوروبية الكبيرة،  وحول قيمها في مواجهة انتقادات تركيا ودول مسلمة حول الرسوم الكاركاتورية للنبي محمد.



وقال  المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، في تصريح له، اليوم، عقب اجتماع مجلس الوزراء إن فرنسا تتعرض لتهديد إرهابي متنام في الأيام الأخيرة، تغذيه دعوات كراهية، لكن ذلك "يعزز إرادتنا في مكافحة الإسلام المتطرف وكل أوجهه بلا هوادة.

ماكرون يغرد بالعربية: لا شىء يجعلنا نتراجع

وفي سياق متصل، نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تغريدة باللغة العربية، الأحد، وذلك تزامنا مع الأزمة التي أثيرت بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال ماكرون في تغريدته عبر موقع التدوينات الصغيرة “تويتر” مؤكدًا: "لا شيئ يجعلنا نتراجع، أبدا. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية”.

شيخ الأزهر: الرسوم المسيئة للنبي تهريج وعداء صريح للدين  

أكد فضيلة الإمام الأكبر ، الشيخ أحمد الطيب، خلال كلمته باحتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف، اليوم الأربعاء، أن العالم الإسلامي وفي مقدمته الأزهر أدان حادث القتل البغيض في باريس، ولكن من المؤلم أن نرى الإساءة للإسلام والمسلمين في عالمنا وقد أصبح أداة لحشد الأصوات في الانتخابات، مضيفًا: "الرسوم المسيئة لسيدنا محمد عبث وتهريج وإنفلات من كل قيود المسؤولية والعرف الدولي وعداء صريح لهذا الدين الحنيف وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم".

وشدد شيخ الأزهر، على رفض كل دول العالم الإسلامي كل هذه الأشياء التي تسيئ للنبي وللمسلمين والإسلام، مضيفًا أنه يدعو المجتمع الدولي لتجريم معاداة المسلمين والتفرقة بينهم وبين غيرهم في الحقوق الواوجبات".