عرضت فضائية العربية إنفوجرافا يوضح حجم انتشار فيروس كورونا في فصل الشتاء حيث ذكر أن كورونا ينتشر بشكل كبير

فصل الشتاء,فيروس كورونا,لقاح كورونا,الموجة الثانية

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 17:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| عالم متخصص يحذر من كورونا: الأسوأ لم يأتي بعد

فيروس كورونا
فيروس كورونا

عرضت فضائية "العربية" إنفوجرافا يوضح حجم انتشار فيروس كورونا في فصل الشتاء، حيث ذكر أن كورونا ينتشر بشكل كبير في هذا الفصل عن غيره من فصول السنة، وأوضح الإنفوجراف أن خصائص فيروس كورونا تنشط أكثر في الظروف الجوية الباردة، نظرا لأن معظم الناس يكونون حريصين على التفاعل مع بعضهم في الأماكن المغلقة، والتي تسهل انتقال العدوى.



وأكد عالم متخصص في جامعة ستانفورد، أن الأسوأ لم يأت بعد، قاصدا بذلك قسوة فيروس كورونا في الشتاء، مؤكدا أن تفشي كورونا سيشهد ذروته خلال فصل الشتاء، مشيرا إلى أننا مقبلون على أشهر صعبة.

وقدرت الأبحاث التي أجرتها "إمبريال كوليدج" لندنن أن 4.4٪ فقط من البالغين لديهم شكل من أشكال المناعة ضد Covid-19 في سبتمبر، عندما بدأت الحالات في الزيادة مرة أخرى.

وانخفض عدد الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة بنسبة 26.5 % على مدى ثلاثة أشهر، وفقًا لبحث أجرته وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

"الصحة العالمية” تحذر: زيادة حادة في إصابات كورونا

وفي سياق متصلأ قال الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن الوضع المرتبط بكوفيد-19 في إقليمنا خطيرٌ ويبعث على القلق، فهناك زيادة حادة في حالات الإصابة في جميع أنحاء الإقليم، وسجلت بعض البلدان مؤخرا، من بينها إيران والعراق والمغرب والأردن وتونس وليبيا، أعلى عدد من الحالات المُبلَّغ عنها في يوم واحد منذ اندلاع الجائحة.

وأضاف في بيان، اليوم الثلاثاء، أن بعض البلدان، مثل إيران، تسجل أعلى أعداد من الوفيات، وشهدت الاستجابة لكوفيد-19 على مدى الأشهر التسعة الماضية توسيع البلدان لقدراتها ومواردها إلى الحد الأقصى، كما أن المجتمعات تسعى إلى قبول "الوضع المعتاد الجديد" والتعايش معه.

وأضاف، أن هذه الزيادة غير المسبوقة بمثابة تذكير صارخ بضرورة أن تقوم الحكومات والمجتمعات المحلية والشركاء، ومن بينها منظمة الصحة العالمية، بالكثير والكثير لتغيير مسار الجائحة.

وأضاف: نشهد حالياً حركات عالمية مناهضة لحظر الخروج، بينما لا يزال الالتزام بالسلوكيات التي نعلم أنها تعمل على الحد من انتشار الفيروس، لا سيّما استخدام الكمامات والتباعد البدني غير كافٍ، وينطبق ذلك على العديد من بلدان الإقليم.

وأوضح أنه مع استمرار الإجهاد المرتبط بكوفيد-19، نتوقع أن يزداد الوضع سوءاً، وستكون الأشهر المقبلة صعبة علينا جميعاً حيث يشهد الفيروس مزيداً من الفرص للانتشار، ومن المرجَّح أيضاً أن يؤدي موسم الأنفلونزا الذي من المُنتظَر أن يبدأ قريباً إلى تفاقم الوضع.