انتقد حازم إمام قائد نادي الزمالك السابق طريقة المدرب الكرواتي أنتي تشاتشيتش المدير الفني للفريق الأول لكرة ا

بيراميدز,الكونفدرالية,نهضة بركان,حازم امام

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 23:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حازم إمام: مدرب بيراميدز عاش في دور عبد الحليم حافظ

انتقد حازم إمام قائد نادي الزمالك السابق، طريقة المدرب الكرواتي أنتي تشاتشيتش المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز إف سي، في المباراة النهائية لبطولة الكونفدرالية الأفريقية، مشيرًا إلى أن اختيارته كانت خاطئة.



حازم إمام: مدرب بيراميدز عاش في دور عبد الحليم حافظ

وقال حازم إمام في تصريحات إذاعية ببرنامج "وان تو"، على راديو "أون سبورت إف إم"، أن الكراوتي أنتي تشاتشيتش مدرب بيراميدز، غير مقنع ولعب بطريقة خاطئة، في مثل تلك المباريات لا داعي للتأليف في التشكيل أو الخطة، لكنه عاش دور عبد الحليم حافظ.

وأضاف نجم الزمالك السابق، بيراميدز بدأ متحفظًا للغاية، ومدربه غير مراكز عدد من اللاعبين ودفع بـ3 مدافعين، وترك جون أنطوي على مقاعد البدلاء رغم أنه هداف الفريق بعد العودة من فترة توقف النشاط، فيما أشرك إريك تراوري العائد من غياب بسبب الإصابة.

حازم إمام ينتقد الأداء التحكيمي في مباراة بيراميدز ونهضة بركان

وعن الأداء التحكيمي، قال حازم إمام أن حكم المباراة ظلم نفسه كذلك بأدائه الضعيف، مشيرًأ إلى أن بيراميدز تعرض لظلم تحكيمي بين، ولكنه ظلم نفسه أيضًا وقدم أداء ضعيفًا ولم يشكل خطورة على مرمى الفريق المغربي.

وأكمل أن "الحكم كان سيئًا جدًا رغم وجود تقنية الفيديو فار، حيث كان قديمًا كانت الفرق المصرية بلا دية في المباريات الإفريقية، بعضها يكون غير مذاع، لكن استمرار الظلم التحكيمي مع الاستعانة بالتكنولوجيا أمر غريب".

وخسر نادي بيراميدز لقب بطولة الكونفدرالية الأفريقية في أولى مشاركاته في تاريخه، بعدما خسر بهدف نظفي أمام نهضة بركان المغربي.

وسجل البوركينابي يوسوفو دايو هدف المباراة الوحيد بعد ارتباك دفاعي في الدقيقة 15 من عمر المباراة.

وأنهى نهضة بركان المباراة العنيفة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه بكر الهلالي بعد خطأ عنيف واللجوء إلى حكم الفيديو المساعد قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

وعوض نهضة بركان خسارته نهائي نسخة العام الماضي أمام الزمالك المصري بركلات الترجيح (3-5) بعد تبادلهما الفوز ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة (1-صفر)، وتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

وهو اللقب الثاني للفريق المغربي منذ تأسيسه عام 1970 بعد لقب كأس المغرب العام قبل الماضي.