يقبل البعض على شراء البيض البني اعتقادا منهم بأنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 08:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هل البيض البني أكثر فائدة من الأبيض؟

يُقبل البعض على شراء البيض البني اعتقادًا منهم بأنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية أكثر من البيض صاحب اللون الأبيض، إلا أن هذه المعلومة التي يتداولها الكثيرون ليس لها أساس من الصحة، فهي خرافة نفاها خبير التغذية آيتور سانشيز، مؤكدًا أن النوعين يتمتعان بنفس الخصائص تقريبًا.



ففي حديث مع الصحيفة الإسبانية La Vanguardia، قال خبير التغذية آيتور سانشيز إن لون البيضة لا يذكر شيئا عن خصائصها الغذائية أو أسلوب حياة الدجاج.

وأضاف خبير التغذية أن اللون الأبيض يرتبط بمادة كيميائية تدعى الخضاب (pigmentum)، تنتقل من الدجاج إلى البيض، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

ولون البيض يعتمد على نوع الدجاجة والصبغة التي تنتجها، فيطلق على الصبغة الرئيسة الموجودة في البيض البني اسم "البروتوفرين التاسع" أو "protoporphyrin IX"، وهي تلك الصبغة التي ينتجها الهيم، وبالتالي يتنوع لون البيض البني من داكن إلى فاتح.

ما السبب في اختلاف نكهة البيض الأبيض عن البني؟

اختلاف طعم البيض يعود إلى نمط حياة الدجاجة وليس لونها، فتختلف نكهة البيض البلدي عن بيض المزارع الكبيرة.

 فالبيض البلدي، ينتج من العناية بالدجاجة وإطعامها المأكولات النظيفة الخالية من الهرمونات، وبالتالي تعطي بيضًا طيبا، ولهذا قد تجدين اختلافًا بالسعر بين اللونين.

كما أن قشرة البيض البني أقوى من الأبيض، ويعود هذا لعمر الدجاجة وليس اللون، كما أن الفراخ الصغيرة تعطي البيض القاسي، وكلما ازداد عمر الدجاجة، ضعف قشر بيضها.

كم بيضة يحتاجها جسمك؟

مؤسسة القلب الوطنية في أستراليا أكدت أن تناول أكثر من 6 بيضات أسبوعيًا يؤثر على صحة القلب، ويزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لموقع heart foundation.

من جانبها، قالت جوليا زومبانو، أستاذ الطب المشارك ببرنامج التغذية الوقائي لأمراض القلب في كليفلاند كلينك، إنه لا يوجد توصية محددة بعدد البيضات التي يمكن تناولها يوميًا، فبياض البيض آمن ومصدر غني بالبروتين، أما الصفار يحتوي على الكوليسترول والدهون المشبعة التي يفضل تجنبها.

وأشارت إلى أن الإصابة بأمراض القلب أو ارتفاع الكوليسترول يتوقف على كمية صفار البيض التي يتم تناولها، مع الدهون المشبعة الأخرى.