نشرت الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الإثنين الموافق 26/10/2020 قرار صادر من اللواء محمود توفيق وزار

الداخلية,الجنسية المصرية,إسقاط الجنسية المصرية

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 09:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالأسماء.. الداخلية تسقط الجنسية المصرية عن 23 شخصًا

اللواء محمود توفيق وزير الداخلية
اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

نشرت الجريدة الرسمية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، الموافق 26/10/2020، قرار صادر من اللواء محمود توفيق، وزارة الداخلية، بإسقاط الجنسية المصرية عن 23 شخصًا.



وقالت وزارة الداخلية، أن القرار جاء بعد تجنسهم بجنسية أجنبية وطلبهم بعدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية.

 

 

 

 

 

 

ووفقا للقانون المصري يجوز للسلطات المصرية سحب الجنسية من المواطنين في الحالات التالية:

1-إذا حصل على جنسية أجنبية على نحو غير ما هو منصوص عليه في المادة الفرعية رقم 10.

2- إذا قبل الانضمام للخدمة العسكرية لإحدى الدول الأجنبية دون ترخيص سابق يصدر من وزير الحربية.

3- إذا كان مقر إقامته العادية في الخارج وصدر حكم بإدانته في جناية من الجنايات المضرة بأمن الدولة من جهة الخارج.

4- إذا قبل في الخارج وظيفة لدى حكومة أجنبية أو إحدى الهيئات الأجنبية أو الدولية وبقى فيها بالرغم من صدور أمر مسبب إليه من مجلس الوزراء بتركها، إذا كان بقاؤه في هذه الوظيفة من شأنه أن يهدد المصالح العليا للبلاد، وذلك بعد مضى ستة أشهر من تاريخ إخطاره بالأمر المشار إليه في محل وظيفته في الخارج.   5- إذا كانت إقامته العادية في الخارج وانضم إلى هيئة أجنبية من أغراضها العمل على تقويض النظام الاجتمـاعى أو الاقتصادى للدولة بالقوة أو بأية وسيلة من الوسائل غير المشروعة.   6- إذا كان يعمل لمصلحة دولة أو حكومة أجنبية وهى في حالة حرب مع مصر أو كانت العلاقات الدبلوماسية قد قطعت معها، وكان من شأن ذلك الإضرار بمركز مصر الحربى أو الدبلوماسى أو الاقتصادى أو المساس بأية مصلحة قومية أخرى.

7- إذا اتصف في أى وقت من الأوقات بالصهيونية.

ووفقًا للقانون يجوز إعادة الجنسية المصرية بقرار من وزير الداخلية إلى الشخص الذي تم سحبه منه أو مصادرته بعد انقضاء خمس سنوات على سحبه أو إسقاطه. ويجوز أيضا إعادة الجنسية المصرية بموجب مرسوم رئاسي. ويجوز أيضا إلغاء المرسوم الذي يسحب أو يغادر الجنسية المصرية بقرار من وزير الداخلية إذا كان قرار الانسحاب أو المصادرة يستند إلى الغش أو الخطأ.