قال مسؤولون أمريكيون إن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس سوف يستمر في سفرياته الخاصة بحملته الانتخابية على الرغ

أمريكا,مايك بنس,كورونا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 02:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بنس يعتزم مواصلة حملته الانتخابية برغم إصابة مساعد له بكورونا

مايك بنس
مايك بنس

قال مسؤولون أمريكيون، إن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس سوف يستمر في سفرياته الخاصة بحملته الانتخابية، على الرغم من تأكد إصابة مدير مكتبه بفيروس كورونا.



وقال البيت الأبيض إن بنس موظف أساسي ومن ثم فهو معفي من الالتزام بإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والتي تحث المواطنين المعرضين للإصابة بالفيروس، على الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوما.

وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز لشبكة "سي إن إن" التليفزيونية الأمريكية اليوم الأحد إن "الموظف الأساسي، سواء كان نائب رئيس الولايات المتحدة أو أي شخص آخر، يتعين عليه مواصلة العمل".

ومن المقرر أن يسافر بنس، الذي يرأس مهمة الحكومة للتصدي لفيروس كورونا، إلى ولاية نورث كارولينا لحضور تجمع انتخابي اليوم الأحد.

وقال ميدوز إن بنس سوف يرتدي كمامة وسيتبع إجراءات التباعد الاجتماعي.

كان مكتب بنس قد أعلن تشخيص حالة مدير مكتبه مارك شورت بإصابته بكورونا، في وقت متأخر من يوم السبت، مضيفا أن نتيجة اختبار بنس للكشف عن كورونا جاءت سلبية، وسوف يواصل العمل وفق جدول أعماله المزدحم بالسفر قبيل انتخابات الثالث من نوفمبر المقبل.

وكان ما لا يقل عن خمسة أشخاص من المحيطين ببنس قد جاءت نتيجة اختباراتهم بالفيروس إيجابية، في الأيام القليلة الماضية، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة بالأمر،قولها إن ميدوز سعى إلى التكتم عن أنباء التفشي هذه عن العامة. 

وهذا هو أحدث تفش بالبيت الأبيض، بعدما أصيب بالفيروس الرئيس دونالد ترامب وأكثر من عشرة أشخاص آخرين في وقت سابق من هذا الشهر.    وقال ميدوز لشبكة "سي إن إن": "إننا لن نتجه للسيطرة على الجائحة فحسب، بل ماضون في السيطرة على حقيقة توصلنا للقاح وعلاجات ومسكنات أخرى".

وعبر خبراء عن عدم توقعهم توفر لقاح على نطاق واسع حتى مرور عدة أشهر من العام المقبل.

ويواصل ترامب، الذي يستمر في تنظيم تجمعات انتخابية حاشدة يرتدي فيها القليل من أنصاره كمامات، تقليله من خطورة الفيروس. ويحذر منافسه الديمقراطي جو بايدن من "شتاء مظلم" قادم، حيث تقفز حالات الإصابة مجددا بالبلاد.