اعتمد مجلس السلم والأمن الإفريقي بالإجماع وثيقة خارطة طريق القاهرة لتعزيز عمليات حفظ السلام الأممية.. المزيد

الخارجية,حفظ السلام,عمليات حفظ السلام

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 03:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مجلس الأمن الأفريقي يعتمد خارطة طريق القاهرة لتعزيز عمليات حفظ السلام

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

اعتمد مجلس السلم والأمن الأفريقي، اليوم الأحد، بالإجماع وثيقة خارطة طريق القاهرة لتعزيز عمليات حفظ السلام الأممية، وذلك خلال اجتماع المجلس برئاسة السفير أسامة عبد الخالق سفير جمهورية مصر العربية في أديس أبابا ومندوبها الدائم لدي الاتحاد الأفريقي. 



تفاصيل وثيقة خارطة طريق القاهرة لتعزيز عمليات حفظ السلام  

وصرح السفير أسامة عبد الخالق سفير جمهورية مصر العربية في أديس أبابا، بأن الوثيقة التي تحمل اسم القاهرة هي نتاج للمؤتمر الإقليمي رفيع المستوي حول عمليات حفظ السلام الذي استضافته القاهرة في نهاية عام 2018، وتم اعتمادها خلال اجتماع وزراء الدفاع الأفارقة الذي عقد في إطار اللجنة الفنية المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة، والتي قامت وزارة الدفاع المصرية باستضافة اجتماعاتها في شهر ديسمبر 2019 بالقاهرة.

وأوضح السفير أسامة عبد الخالق سفير جمهورية مصر العربية في أديس أبابا، أن الوثيقة تعرض عددًا من التوصيات المقدمة من جانب الدول الأفريقية، والتي قامت مصر ببلورتها، دعمًا لمبادرة سكرتير عام الأمم المتحدة "العمل من أجل حفظ السلام"، وفي إطار الحفاظ على مصالح الدول الأفريقية الأكثر إسهامًا بقوات في منظومة حفظ السلام الأممية، ومنها مصر التي تحتل المركز السابع دوليًا في ترتيب الدول المساهمة بقوات في المنظومة الأممية.

سفير مصر في أديس أبابا: 4 محاور رئيسية لتعزيز أداء بعثات حفظ السلام الأممية

وأضاف السفير أسامة عبد الخالق سفير جمهورية مصر العربية في أديس أبابا، أن الوثيقة تضع أربعة محاور رئيسية لتعزيز أداء بعثات حفظ السلام الأممية، تتمثل في: تعزيز الحلول السياسية مع تفويض البعثات الأممية بولايات واضحة ومتدرجة وقابلة للتنفيذ، ومُساءلة جميع الفاعلين ببعثات حفظ السلام بما في ذلك حفظة السلام من المدنيين والقوات النظامية عن فعالية أداء البعثة ومعالجة أوجه القصور بها، وتوفير قوات نظامية مدربة ومجهزة للمشاركة في بعثات حفظ السلام مع العمل على تطوير أساليب تدريبها، بالإضافة إلى قيام مكاتب وفرق الأمم المتحدة القُطْرِية بتعزيز جهودها في دعم الدول المضيفة للبعثات الأممية في مجال حفظ وبناء السلام، خصوصًا خلال المراحل الانتقالية من بعثات أممية لحفظ السلام إلى بعثات أممية لبناء السلام.