قام قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بوزارة السياحة والآثار -في ضوء الدور الرقابي لوزارة السياحة والآثا

جنوب سيناء,أنشطة بحرية,مراكز غوص

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 19:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فحص 50 مركز غوص و49 مركز أنشطة بحرية بجنوب سيناء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قام قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بوزارة السياحة والآثار -في ضوء الدور الرقابي لوزارة السياحة والآثار على المنشآت السياحية والفندقية ومراكز الغوص والأنشطة البحرية- بإيفاد لجان للمرور والتفتيش على مراكز الغوص ومراكز الأنشطة البحرية بمحافظة جنوب سيناء. 



وأوضحت سامية سامي رئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بوزارة السياحة والآثار،  أن اللجان قامت بتفتيش وفحص 50 مركز غوص، و49 مركز أنشطة بحرية، كما وجهت 9 إنذارات لمراكز غوص وأنشطة بحرية لحثهم على سرعة إنهاء إجراءات تجديد التراخيص، بالإضافة إلى وجود 32 مركز عوض ومراكز أنشطة بحرية مغلقة تأثرا بأزمة فيروس كورونا المستجد.  

كما رصدت اللجان خلال عملية التفتيش والفحص عدد من الكيانات غير الشرعية لمراكز غوص ومراكز أنشطة بحرية والتي تزاول النشاط دون الحصول على ترخيص من وزارة السياحة والآثار وجاري اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

ورصدت اللجان أيضا عددا من الممارسات الخاطئة للأنشطة البحرية "السنوركل- الغوص".

وأشارت رئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بالوزارة، إلى أن هذا يأتي استكمالا لجهود القطاع لمتابعة مدى التزام مراكز الغوص ومراكز الأنشطة البحرية باشتراطات وضوابط التراخيص المقررة، بالإضافة إلى الالتزام بضوابط السلامة الصحية المعتمدة من وزارتي السياحة والآثار، والصحة والسكان، وغرفة الغوص والأنشطة البحرية.

• وزير السياحة يبحث مع سفير الدنمارك إقامة معارض أثرية بين البلدين

بحث وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، اليوم الأحد، مع سفير دولة الدنمارك الجديد بالقاهرة سفين أولينج، مقترح إقامة معارض أثرية مؤقتة بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور خالد العناني مع السفير الدنماركي، والذي حرص على لقاء الوزير والتعرف عليه ضمن أولى لقاءاته الرسمية بعد استلامه مهام منصبه كسفير لبلاده بالقاهرة.

وأعرب العناني عن تمنياته للسفير بالنجاح والتوفيق في عمله خلال فترة توليه منصبه الجديد، وأن تشهد مزيدا من التعاون بين البلدين.

وبحث الجانبان، تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال العمل الأثري وتدريب الأثريين والمرممين، بالإضافة إلى جذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة من الدنمارك إلى مصر.

ومن جانبه، هنأ السفير الدنماركي، الدكتور خالد العناني، على الكشف الأثري الجديد والخاص بتوابيت سقارة الملونة، والذي أعلنت عنه الوزارة في أوائل أكتوبر الجاري، لافتا إلى أنه كان يأمل حضور هذا الاكتشاف الأثري الجديد، ولكن حالت ارتباطاته الوظيفية دون حضور هذا الحدث العظيم.