قالت نهاد أبوالقمصان المحامي العام بالنقض ورئيسة المركز المصري لحقوق المرأة بمصر إن مجلس النواب يحتاج إلى ال

مجلس النواب,المجلس القومي للمرأة,نهاد أبو القمصان

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 17:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نهاد أبو القمصان: مجلس النواب يحتاج إلى ذكاء سياسي

نهاد أبو القمصان
نهاد أبو القمصان

قالت نهاد أبوالقمصان، المحامي العام بالنقض ورئيسة المركز المصري لحقوق المرأة بمصر، إن مجلس النواب يحتاج إلى الذكاء السياسي، ولم يبذل أي مجهود على القضايا المهمة، وأنه في خلال الخمس سنوات الماضية حدثت طفرة على مستوى القوانين والتشريعات.

وأشارت أن البرلمان المصرى واجه العديد من الانتقادات، موضحة أنها تؤيد هذه الانتقادات؛ لتوقعها أن البرلمان الذى جاء بعد 30 يونيه برلمان أفضل، وأنهم لعبوا دورا ملحوظا على مستوى القوانين والتشريعات العامة والسياسية والاقتصادية، لكن كان يجب وجود ذكاء سياسي؛ ليشعر المواطنين بتواجدهم، لكن البرلمان لم يفعل هذا.

وأضافت نهاد أبو القمصان أن المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع الجمعيات الأهلية كانوا يمرون بفترات ضاغطة، وكانت هناك قوانين صعبة داخل البرلمان، مشيرة إلى أن البرلمان يحتاج للذكاء السياسي وعدم أخذ الأمور من ظاهرها، ويجب إجراء الإحصائيات وعدم  أخذ أراء انطباعية؛ لوجود قدر هائل من المغالطات.

هل غياب انجازات البرلمان كان سببه عدم وجود مجلس شيوخ؟ 

وأوضحت نهاد أبوالقمصان أن كل القوانين المقدمة من الدولة المصرية كانت من خلال سياسات الرئيس وقسم التشريع كان يرسلها للبرلمان، مؤكدة أن مجلس الشيوخ ليس من صلاحيته التشريع، وإنما صلاحيته القوانين المكملة للدستور.

ولفتت إلى أن القيمة المضافة لمجلس الشورى أن يكون هناك قدر من التعيينات لشخصيات مثقفة ورفيعة المستوى فى مجالاتها؛ فتساعد البرلمان بالرأى والشورى، ونحتاج لبرلمان يمتلك ذكاء سياسي ورغبة فى المعرفة، فنحن نمتلك أكثر من 600 خبير داخل البرلمان، ولكن إذا أجرينا دراسة لمعرفة كم عدد أعضاء البرلمان الذين يستشيرون الخبراء لمناقشة مشروع ما فنجد أن الأداء والنتيجة غير متوقعة.

حرمان المرأة من العمل عنف اقتصادي

وأكدت نهاد أبو القمصان أنه عند إجراء تقييم لدور المرأة فى ضوء المشهد، فإنها تملك خطابا داعما جدا على مستوى عالى من القيادة السياسية، موضحة أن جميع خطابات الرئيس داعمة للنساء، من بينهم خطاب الرئيس ليوم المرأة عام 2017، تحدث عن 11 نقطة منهم نقاط صورية.

نهاد أبو القمصان: ترك المرأة للعوز عنف اقتصادي                                                          

ووصفت نهاد حرمان المرأة من العمل أو المال والسلطة ووضعها فى حالة احتياج يمثل عنفا تجاهها، وأن الأدبيات العالمية أكدت أنه عنف اقتصادي، ولا يجب وضع المرأة فى حالة جوع أو احتياج.