ستذهب إلى السينما مع أصدقائها لماذا لا أستطيع الذهاب أنا أيضا أنت تحبه أكثر مني أتمنى لو كنت طفلا

نزاع الإخوة,التعامل مع نزاع الأشقاء,أسباب نزاع الأشقاء

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 23:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

6 نصائح للتعامل مع نزاع الأشقاء الصغار المُستمر

"ستذهب إلى السينما مع أصدقائها! لماذا لا أستطيع الذهاب أنا أيضًا؟"، "أنت تحبه أكثر مني!"، "أتمنى لو كنت طفلاً وحيدًا!".

يسمع الآباء الجمل السابقة بعد إنجاب أكثر من طفل، على الرغم من أن الأشقاء يمكن أن يكونوا أقرب الأصدقاء، لكن من النادر أن تجد طفلًا يتوافق تمامًا مع جميع أشقائه.

يتقاتل الإخوة والأخوات ويتازعون، ويُصبح هذا مجرد مد وجزر طبيعي في الحياة الأسرية.

يمكن أن تلعب الشخصيات والأعمار المختلفة دورًا في حدوث هذا، لكن الأشقاء غالبًا ما يرون أنفسهم منافسين لبعضهم البعض، ويتنافسون على حصة متساوية من موارد الأسرة المحدودة مثل الحمام أو الهاتف أو آخر قطعة من الكعكة، والتنافس الأهم يكون على الاهتمام الأبوي.

يُعدّ التنافس بين الأشقاء جزءًا طبيعيًا من النمو، ولكنه قد يدفع الآباء إلى الجنون، والمفتاح لتقليل الخلافات في المنزل، هو معرفة متى تسمح لأطفالك بحل مشاكلهم بأنفسهم ومتى تتدخل وتلعب دور الحكم. فقط تابع قراءة السطور التالية لمعرفة كيفية التعامل.

أسباب النزاع بين الأشقاء

الأطفال لا يتمتعون بعقلانية البالغين، في بعض الأحيان، يمكن أن تتحول أصغر مشكلة إلى معركة كبيرة وتؤدي إلى توتر علاقة الأشقاء وتصل بها إلى نقطة الانهيار. ومن الأسباب التي تدفعهم للنزاع:

  1. طلب الاهتمام:

يتنافس الأطفال دائمًا على اهتمام والديهم. كلما كان الوالدان أكثر انشغالًا، زاد الطلب على انتباههما. عندما يكون هناك طفل جديد، قد يكون من الصعب على الطفل الآخر قبول فقدان مركزه أو وضعها كمركز اهتمام. في بعض الأحيان، يتركز انتباه الوالدين على طفل مريض أو لديه احتياجات خاصة، على سبيل المثال، بسبب إعاقة في التعلم، سوف يتصرف الأطفال بشكل غير لائق وسيسيئون التصرف لجذب الانتباه الذي يريدونه إذا شعروا أنه يتم تجاهلهم.

  1. التشارك:

كذلك فإن معظم الأسر لديها موارد محدودة. هذا يعني أنه سيتعين على جميع الأشقاء مشاركة بعض ممتلكاتهم على الأقل. قد يكون التخلي عن لعبة أو أي ممتلكات أخرى مُفضّلة للأخ صعبًا بشكل خاص على الأطفال الصغار.

  1. الاختلافات الشخصية:

قد يكون طفلك الأكبر عنيدًا بينما يكون الأصغر أكثر هدوءًا وانطوائيًا. يمكن أن تؤدي الاختلافات في المزاج إلى صدامات. يمكن أن تؤدي الاختلافات في العمر والجنس أيضًا إلى شجار بين الأشقاء.

  1. قضايا الإنصاف:

الأطفال يطالبون دائمًا بالعدالة والمساواة ويكافحون من أجل ما يعتبرونه حقوقهم الطبيعية. قد تشتكي شقيقة أصغر من أن أختها الكبرى ستذهب إلى حفلة موسيقية بينما عليها هي البقاء في المنزل، يمكن أن تؤدي مشاعر المعاملة غير العادلة وغيرة الأخوة إلى حدوث الاستياء.

ما عليك فعله للسيطرة على نزاع الإخوة

قد يدفعك الصراخ إلى الجنون، لكن تجنب الوقوع في وسط جدال ما لم يكن أحد الأطفال في خطر أو قد يتعرض للأذى. حاول السماح لأطفالك بحل مشكلاتهم الخاصة بأنفسهم دون تدخل منك. تدخلك لن يُعلم أطفالك كيفية التعامل مع الخلاف، وقد يجعل الأمر يبدو كما لو أنك تُفضّل طفلًا على آخر، خاصةً إذا كنت دائمًا ما تعاقب نفس الطفل.

بعض الخلافات أسهل من غيرها ويستطيع الأطفال أن ينهونها بمفردهم. فيما يلي بعض النصائح لحل النزاع عندما يتصاعد نزاع الأشقاء إلى الحدّ الذي لا يمكنك معه البقاء بعيدًا:

  1. أفصلهم عن بعضهم البعض:

أخرج أطفالك من مكان النزاع ودعهم يهدئوا في زواياهم الخاصة، غرفهم مثلًا، في بعض الأحيان، يحتاج الأطفال إلى مساحة صغيرة ووقت بعيدًا عن بعضهم البعض.

  1. علّمهم كيفية التفاوض والتسوية:

 أظهر لأطفالك كيفية حل النزاعات بطريقة ترضي كل الأطراف. أولاً، اطلب منهم التوقف عن الصراخ والبدء في التواصل. امنح كل طفل فرصة للتعبير عن وجهة نظره في القصة. اسمع، ولا تكن حكمًا. حاول توضيح المشكلة: "يبدو أنك مستاء حقًا من أخيك لأنه أخذ لعبة الفيديو المفضلة لديك"، واطلب من أطفالك إيجاد حل يناسب جميع الأطراف. إذا لم يتمكنوا من التوصل إلى أي أفكار لحل المشكلة، فقدّم أنت حلاً. على سبيل المثال، إذا كان الأطفال يتشاجرون على لعبة جديدة، فاقترح أن تكتب جدولًا يمنح كل طفل قدرًا محددًا من الوقت للعب اللعبة.

  1. افرض القواعد:

تأكد من أن جميع أطفالك يلتزمون بنفس القواعد، والتي يجب أن تشمل عدم الضرب أو الشتائم أو الإضرار بممتلكات بعضهم البعض. دع أطفالك يكون لهم رأي في كيفية وضع القواعد وتنفيذها. قد يقررون أن عقوبة الضرب هي فقدان امتيازات التلفزيون الخاصة بهم لليلة واحدة. إن السماح لأطفالك بلعب دور في عملية صنع القرار سيجعلهم يشعرون وكأن لديهم على الأقل القليل من التحكم في حياتهم، وعندما يتبع أطفالك القواعد، امدحهم على ذلك. قد تختلف القواعد حسب عمر الطفل، تمامًا كما قد تختلف الامتيازات والعواقب باختلاف عمر الطفل.

  1. عامل كل طفل على أنه فريد ومُميز:

 لا يوجد شيء اسمه المساواة الكاملة في الأسرة. بالطبع، سيُسمح مثلًا للطفل الأكبر سناً بفعل بعض الأشياء التي لا يستطيع أشقاؤه الصغار القيام بها. بدلاً من محاولة جعل أطفالك متساوين، عامل كل طفل على أنه فرد فريد ومميز.

  1. أعط الأطفال حقوق ممتلكاتهم الخاصة:

 المشاركة مهمة، لكن لا ينبغي إجبار الأطفال على مشاركة كل شيء. يجب أن يحصل جميع أطفالك على شيء خاص بهم تمامًا دون أن يجبرهم أحد على التخلي عنه دون إرادتهم.

  1. اعقد اجتماعات عائلية:

اجتمع مع العائلة بأكملها مرة واحدة في الأسبوع لحل أي مشاكل. امنح كل فرد من أفراد الأسرة فرصة للتعبير عن مظالمه، ثم التوصل إلى حلول معًا.