ينتظر فريق بيراميدز كتابة التاريخ الليلة عندما يخوض مباراة نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية أمام فريق نهضة

بيراميدز,الكونفدرالية,بيراميدز ونهضة بركان

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 00:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأندية المصرية في الظهور الأفريقي الأول.. توجت مرتين وخسر المحلة النهائي

ينتظر فريق بيراميدز كتابة التاريخ الليلة، عندما يخوض مباراة نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية أمام فريق نهضة بركان، وصيف النسخة السابقة من البطولة، وذلك على ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، في التاسعة مساءً، وذلك في أول مشاركة لنادي بيراميدز، الحديث العهد بكرة القدم، حيث سيسجل اسمه من نور ضمن أبطال القارة السمراء.

قبل خوض بيراميدز البطولة، خاض 17فريقًا مصريًا منافسات البطولات الأفريقية للأندية، يأتي على رأسهما العملاقين الأهلي والزمالك، تأرجحت نتائجهما بين الخروج مبكرًا والوصول للنهائي وخسارة اللقب مثل ما حدث مع غزل المحلة، أو التتويج بالبطولة، وهو ما يتمناه بيراميدز في لقاء الليلة.

الأندية المصرية خلال المشاركات الأفريقية المختلفة لم تصل للنهائي في ظهورها الأول عبر 17 ناديا إلا 3 مرات، وهذه هي الرابعة وحصدت الأندية المصرية مرتين عن طريق الإسماعيلي والمقاولون، بينما خسرته مرة وحيدة عبر غزل المحلة،  والوصول لنصف النهائي 3 مرات وربع النهائي 3 مرات ودور المجموعات مرة، بالإضافة لمرة من ملحق المجموعات و5 مرات من ثمن النهائي ومرة من الدور التمهيدي.

المشاركة الأفريقية الأولى

أول نادي مشاركة في البطولات الأفريقية، كان الأوليمبي في مسابقة دوري أبطال أفريقيا 1967، والذي تدمر حلمه بالعبور لنصف النهائي بعد حدوث نكسة 1967 حيث كان ينتظر مواجهة الإياب بأرضه أمام سان جورج الإثيوبي، ليعلن الفريق انسحابه بسبب الأجواء المحيطة والتي تعيشها البلاد.

الإسماعيلي بطلًا لأفريقيا

في أول مشاركة له في الأدغال الأفريقية، نجح الدراويش في حصد أول لقب لمصر في بطولة دوري أبطال أفريقيا 1969، حيث حصد اللقب على حساب الأنجلبير الاسم القديم لنادي مازيمبي، وكان نادي رهيب، ونجح في الفوز بالنهائي عليه 3/1 باستاد القاهرة بعد التعادل في الكونغو الديمقراطية بهدفين لكل فريق.

ما حدث مع الدراويش، كرره المقاولون العرب في ظهوره الأول أفريقيا، وكان النادي المصري رقم 7 في المشاركة، وذلك في بطولة كأس الكوؤس الأفريقية 1982، حيث وصل للمباراة النهائية من البطولة، وتوج باللقب الأول له على حساب باور ديناموز الزيمبابوي، في أول ظهور له ليكرر إنجاز شقيقه الأكبر الإسماعيلي، تحت قياده عثمان أحمد عثمان، رئيس النادي وقتها، والذي كان رئيسًا للإسماعيلي عندما توج ببطولة أفريقيا أيضًا.

النهائي يكسر حلم المحلة

كان نادي غزل المحلة هو ثالث نادي مصر يشارك في البطولات الأفريقية، عندما اشترك في دوري أبطال أفريقيا 1974، ونجح وقتها في الوصول للنهائي في مشاركته الأولى التي جاءت بعد حرب أكتوبر، إلا أنه اصطدم بكارا برازفيل بطل الكونغو، وخسر ذهابًا وإيابًا ليحرم جمهوره من اللقب الأول.

 

 

ظهور الأهلي والزمالك والفشل في الاستمرار

الأهلي والزمالك، الأكثر مشاركة أفريقية، اشتركا افريقيا في نفس العام 1976، كخامس وسادس الأندية مشاركة في البطولة، فالأهلي شارك في دوري الأبطال وبدء مشواره من الدور ثمن النهائي، وخسر لقاء مولودية الجزائر بثلاثة أهداف لهدف، ثم الفوز بهدف ليودع البطولة.

الزمالك اشترك في كأس الكؤوس، واستمر حتى نصف النهائي ليفوز ذهابًا على شوتينج ستارز النيجيري، ثم يخسر بنفس النتيجة في الإياب ويخسر بضربات الجزاء، ويودع البطولة بعدما كان على بعد خطوة من النهائي.

مشاركات رائعة لم تكتمل بسبب الحظ

الاتحاد شارك في كأس الكوؤس الأفريقية للمرة الأولى عام 1975، كرابع الأندية المصرية مشاركة في أفريقيا، واستمر لربع النهائي لكن مشواره لم يكتمل بالخسارة من ياوندي الكاميروني.

المنصورة، تاسع الأندية في القائمة المشاركة في البطولات الأفريقية، كان له سجلًا  مميزًا، وذلك عندما وصل لنصف نهائي كأس الكوؤس الأفريقية 1997، ووصل لنصف النهائي إلا أنه اصطدم بالنجم الساحلي التونسي، وقدم أداءً رائعًا في الإياب بعد خسارة الذهاب بثلاثية إلا أنه فاز بأربعة أهداف لهدفين وودع البطولة من نصف النهائي في المشاركة الأولى والوحيدة للفريق.

ووصل في عام 1999 من البطولة نفسها، كأس الكؤوس الأفريقية، المصري البورسعيدي، عاشر الأندية المصرية التي تشارك أفريقيا، ونجح في الوصول أيضًا لنصف النهائي في الظهور الأفريقي الأول له، وودعها على يد فريق الأفريقي التونسي.

في عام 2003، شارك بلدية المحلة وصيف كأس مصر في بطولة كأس الكوؤوس الأفريقية، ليظهر كالنادي رقم 11 في تاريخ مشاركة المصريين، ووصل رغم الإمكانيات الضعيفة لربع نهائي البطولة وخسر من جوليوس بيرجر النيجيري.

مشاركة رائعة لسموحة في ظهور أول كان في دوري أبطال أفريقيا 2015، حيث وصل الفريق لدور المجموعات بالبطولة، وودعها بعد تذيل المجموعة القوية التي ضمت الهلال السوداني ومازيمبي الرهيب و المغرب التطواني.

مشاركات مخيبة

شارك الترسانة في مسابقة كأس الكوؤس 1987، وكان النادي الثامن في سجل المشاركات المصرية، لكن أدائه كان مخيبًا فودع من الدور الثاني من المسابقة على يد الترجي التونسي.

إنبي شارك في بطولة دوري أبطال أفريقيا 2006، وكان النادي المصري رقم 12 في الظهور الأفريقي، لكنه خرج من الدور التمهيدي أمام سان جورج الإثيوبي.

وفي نفس العام، كان حرس الحدود مشاركًا في الكونفدرالية ووصل للدور الثاني منها، وخسر من فريق هارتلاند النيجيري، وودع الفريق رقم 13 في سجل الأندية المصرية المشاركة في أفريقيا البطولة.

وفي بطولة الكونفدرالية 2010، كانت مشاركة بتروجيت، كنادي مصري جديد يظهر في أفريقيا يحمل رقم 14، لكنه لم يكمل مشواره حيث خرج من دور ال16 الأول، أمام الصفاقسي التونسي وودع البطولة.

نفس الأمر حدث مع وادي دجلة، في بطولة  الكونفدرالية 2014، فخرج الفريق بضربات الترجيح من الدور نفسه أمام دجوليبا المالي بعد تبادل الفوز بهدفين دون رد.

كان المقاصة هو آخر فريق مصري جديد يشارك أفريقيا، وذلك في مسابقة الكونفدرالية الأفريقية 2016، حيث وصل الفريق لملحق المجموعات وخسر أمام أهلي طرابلس الليبي بقاعدة الخدف خارج الأرض، حيث تعادل ذهابًا بملعب المقاصة بدون أهداف، قبل أن يتعادلًا سلبيًا في تونس بهدف لمثله ليودع المقاصة البطولة.