منذ فترة وأنا أناقش فكرة جديدة لماذا يحيا اليابانيون عمرا مديدا أعلم أن الأعمار بيد الله وحده لكن وفقا للإ

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 13:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى
عيشها ياباني (1)

عيشها ياباني (1)

منذ فترة وأنا أناقش فكرة جديدة لماذا يحيا اليابانيون عمراً مديداً، أعلم أن الأعمار بيد الله وحده، لكن وفقا للإحصائيات العالمية، يعد الشعب الياباني  من أكثر الشعوب تعميرا حيث يتجاوز كبار العمر  100 عام، ولكن هل العمر بالأرقام، أنا أعلم أنه ليس بالأرقام هو بقدرتك على الأزهار طوال مدة حياتك، وهذا هو ماجعلني أكتب تخيل لو ظل الإنسان يزهر وينتج  ويعمر في الكون لمدة 100 عام،  ولهذا قررت أن أنقل لكم أساليب الحياة اليابانية التي تجعلهم يعمرون بصحة جيدة، وهم منتجين وأقل عرضة للأمراض المزمنة من ضغط وسكر وأمراض القلب والسرطان.

وهل في رأيك للحياة أساليب؟ نعم للحياة الصحية أو الغير صحية أساليب و  هذا ما اكتشفته باليابان وما سوف أقدمه لكم من خلال بعض المقالات   !

 وجبات صغيرة

الطعام باليابان هو عبارة عن مدخلات متنوعة  يتم إدخالها في الجهاز الهضمي  بتوازن و بقدر معين، الوجبة ليس مجرد  صنف واحد أو صنفين  تآكلهم حتى الامتلاء بل الوجبة  مجموعة من الأطباق الصغيرة  تكمل بعضها البعض من أجل الهدف المنشود وهو  جسم  سليم،  حيث تتنوع الأطباق من أرز، خضروات ، شوربة ، فاكهة، والطبق الرئيسي وغالبا يكون أسماك، أهم طبق على الإطلاق لا تخلو  منه  وجبة هو السلطات و الخضروات وعلى رأسهم السبانخ، حينما جئت إلى اليابان وبحث عن علب للغداء ( لانش بوكس ) تعجبت من صغر حجمه، ظننت بالبداية أنه للأطفال دون عشر أعوام لكن في الحقيقة هو للكبار !.

الشعب الياباني لا ياكل من أجل الامتلاء، فقط يتركوا مساحة كافية بمعدتهم كفيلة لجعلهم يعملوا دون كسل، ولهذا لا تتعجب من رشاقتهم، نادرًا ما وجدت أجسام غير رشيقة باليابان، ولا تتعجب ايضا أن لاحظت فقدان وزن المغتربون باليابان. 

أما الأغرب من كل هذا أن تناول الوجبة يستغرق في حدود أربعين دقيقة، حيث يتم خلالها  تناول الطعام بالعيدان الخشبية ومضغ الطعام بهدوء كما لو كانوا يعزفون على آلات الكوتو اليابانية !. 

 سحر ماهو أخضر

باليابان اللون الأخضر ليس فقط لون الطبيعة ولون أوراق الشجر بل في اعتقادي هو لون الحياة، وكل ماهو أخضر هو رمز لحياة أطول ،ومن هذه الرموز، الشاي الأخضر حيث تنوعت أصنافه وطرق تقديمه  تشربه باردًا أم ساخنا، تعده بالمنزل أو تجده بالخارج، الشاي الأخضر يتعبر كالماء في أهميته بالنسبه لليابانين.

دوما كنت ألاحظ أصدقائي الأطباء  اليابانين باليابان دائما بجوارهم تتواجد زجاجة من  الشاي الأخضر، كما لو كانت صديق أو رفيق، دوما على مكاتبهم يتناولوه بين الوجبات وفي كل الأوقات، وهو أسلوب حياة، وفي إحدى الدراسات بفحص عينات دم من كبار السن في جزيرة أوكيناوا(والتي  يتواجد بها أكبر نسبه من  كبار السن والذين تجاوزوا مئة عام )  تواجد  أن دمهم يحتوي علي  نسبة قليلة جدا من  الجذور الحرة وهي تسمي Free radicals وكلما ذادت نسبتها  ذادت العرضة للإصابة بالأمراض السرطانية وأمراض الشيخوخة، ويعتبر الشاي الأخضر واحدًا من أهم المشروبات التي تقلل نسبة هذه الجذور الحرة.

 الحلوى مجرد صدفة

حينما جئت إلى اليابان في أولى أيامي كانت تثير دهشتي  صغر حجم الحلوى التي اعتدت عليها ببلادي بحجم أكبر!، تتواجد الحلوى في أحجام ضيئلة جدا، والأغرب أن كل ماكانت الأحجام أصغر كل ماكان الإقبال عليها من اليابانين أكثر، حتى علب البسكويت الكبيرة والتي نحضرها كهدايا أحيانا أن تواجدات أحجام كبيرة سوف تجدها مقسمة إلى وحدات صغيرة  مستقلة بالداخل وكل وحدة مغلفة، كي تحثك على أكل كمية أقل.

شيء مايشعرني أنهم لا يتناولون الحلوى إلا مجرد صدفة كل حين وآخر،  والأبحاث أثبتت العلاقة الوثيقة بين الحلوى وأمراض الالتهابات، كلما زادت السكريات كلما قلت المناعة وزادت احتمالية الإصابة بالالتهابات  والأمراض المزمنة، لن أقل أنهم  يكرهون الحلوى بل بالعكس، وهذا واحدا من أهم أسس الحياة المديدة المزهرة، أن تقاوم ماتحب حتى تحيا كما تحب، وأن تختار السعادة على المدى البعيد متجاهلاً السعادة المزيفة على المدى القصير  .

4- الابتسامة باليابان بدون ضرائب

واخيرًا أحببت أن أنهى هذه المقالة بالإبتسامة، منذ أن هبطت إلى مطار طوكيو وشعرت كما لو أنني في كوكب الابتسامة المشرقة من وجوه اليابانيات المضيفات، شيء ما بداخل ابتسامتهن جعلني أنسى الآلام السفر ولو لدقائق، نادرًا ما تجد وجوه اليابانيين غير مبتسمة أثناء تقديم خدمة، أو التحدث معك، شيئا ما يشعرك بأنهم لا يواجهون ضعوط ولكن على النقيض تماما، يواجهون ضغوط كثيرة طوال اليوم من عمل والتزامات كثيراً، لكن الإبتسامة تذيب الهموم  والتوتر، الإبتسامة هى وعد من الوجوه بالإطمئنان لبعضها، إشارة سلام، لا تكلفك سوى حركات بسيطة من عضلات  وجهك. ربما بفضلها تفتح باب نقاش مع شخص رغب في الحديث معك، هي سلاح مصوب تجاه رأسك يأمرك بكل حب بالاهتمام باللحظة التي تعيشها فقط الآن ، وأن تتجاهل البقية، ولهذا السبب فالابتسامة تطيل العمر، وفي رأيي أود مع كبر عمري أن أتحكم في تجاعيد وجههي بجعلها علي شكل ابتسامة !.