تابع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء الإجراءات التي يتم اتخاذها لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة بالق

رئيس الوزراء,وزيرة البيئة,قش الأرز,تلوث الهواء

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 23:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"مدبولي" يتابع جهود مواجهة نوبات تلوث الهواء بالقاهرة والدلتا

رئيس مجلس الوزارء
رئيس مجلس الوزارء

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الإجراءات التي يتم اتخاذها لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة بالقاهرة الكبرى والدلتا، وذلك في تقرير تلقاه من الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة.



وأوضحت الوزيرة، خلال التقرير، أنه تم زيادة الكمية المستهدفة لتجميع قش الأرز إلى 500 ألف طن من قش الأرز، بدلًا من 350 ألف طن العام السابق، حيث تم رصد تجميع 298.343 طن قش أرز من المستهدف بمواقع التجميع، وتم فتح 631 موقعا لتجميع قش الأرز على مستوى الدلتا، بالإضافة إلى ما تم رصده من تجميعات الأهالي وبلغ نحو 1.3 مليون طن تقريبًا، حيث بلغ إجمالي ما تم رصده وتجميعه حوالي 95% من إجمالي قش الأرز الناتج عن الحصاد حتى 7 أكتوبر 2020 بناء على بيان وزارة الزراعة.

وأضافت، أنه تم تفعيل 91 محورًا تابعا لوزارة البيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية لمتابعة الحرق المكشوف من المخلفات الزراعية والصلبة، بالإضافة إلى المحاور التابعة لوزارة الزراعة والمحليات، وتم أيضًا زيادة محاور التفتيش للسيطرة على نقاط الحرق والتفتيش على المناطق الصناعية والصناعات الصغيرة، وأوضحت أنه تم التفتيش على عدد 3529 منشأة، وكانت نسبة المنشآت المخالفة 8%، لافتة إلى أنه تم استخدام أكثر من وسيلة اتصال لتلقي شكاوى المواطنين والاستجابة السريعة للشكاوى الواردة، حيث تم استلام 145 شكوى، وتم الاستجابة لجميع الشكاوى الواردة.

وفي مجال التوعية، أشارت الدكتورة ياسمين فؤاد، إلى أنه تم زيادة عدد ندوات التوعية البيئية واللقاءات الجماهيرية المباشرة، حيث بلغت 7464 ندوة لهذا العام مقارنة بعدد 1318 ندوة العام السابق، وذلك نتيجة التوعية المباشرة للفلاحين في موقع العمل، نتيجة الإجراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها بسبب فيروس كورونا.

وفيما يتعلق بجهود فحص ورصد عوادم المركبات للحد من هذه الظاهرة السيئة، أكدت وزيرة البيئة، أنه تم فحص عدد 11574 سيارة وأتوبيس نقل عام، لافتة إلى أنه فيما يتعلق بأتوبيسات هيئة النقل العام المخالفة، فإنه يتم الإبلاغ بعدم خروجها إلا بعد معالجتها وإصلاحها.

وأضافت، أنه يتم السيطرة على المقالب العشوائية ومناطق تجميع القمامة حيث أنها من المصادر المسببة لتلوث الهواء في محيطها، ويجري استخدام صور الأقمار الصناعية لمراقبة مواقع حرق المخلفات.