استأنفت اللجان الانتخابية عملها في استقبال الناخبين في التاسعة من صباح اليوم الأحد في ثاني أيام التصويت بالم

مجلس النواب,البرلمان,الانتخابات,انتخابات النواب

الأحد 6 ديسمبر 2020 - 00:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لليوم الثاني على التوالي.. استئناف التصويت بانتخابات النواب

استأنفت اللجان الانتخابية، عملها في استقبال الناخبين في التاسعة من صباح اليوم الأحد، في ثاني أيام التصويت بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، وعاودت اللجان الانتخابية في 14 محافظة، فتح أبوابها، من جديد لتمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير للحفاظ على سلامة أطراف العملية الانتخابية.



وجرت عملية التصويت في اليوم الأول بانتظام داخل اللجان الفرعية في 14 محافظة بالمرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، التي استقبلت الناخبين الذين يحق لهم التصويت بالداخل من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، على مدار اليوم وتستكمل اليوم.

وتولى القضاة المشرفون على انتخابات مجلس النواب، الإشراف على غلق الصناديق بالأقفال البلاستيكية المكودة وتحرير محضر الغلق متضمنًا الحصر العددي لمن أدلوا بأصواتهم وفقًا لكشوف الناخبين بكل لجنة، ثم غلق الصندوق المتضمن لتلك المحاضر والأدوات المختلفة المستخدمة فى العملية الانتخابية وتشميع غرفة اللجنة الفرعية عقب تأكد المشرف القضائى من تأمين منافذ وباب اللجنة وغلقها، ثم تشميع بابها، وسط تأمين قوات الأمن، وجرى إعادة فتحها للتصويت مرة أخرى صباح اليوم.

وتتابع الهيئة الوطنية الانتخابات عن كثب كافة مجريات عمليات التصويت اليوم الثاني وغرفة عمليات الهيئة وجهازها التنفيذى على اتصال دائم مع رؤساء المحاكم الابتدائية واللجان العامة لمتابعة عملية الاقتراع بشكل لحظى وواقعي، ورصد أي شكاوى متعلقة بعملية الانتخاب، كما تم تخصيص رقم ساخن 19826، لاستقبال والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب من جميع أطراف العملية الانتخابية سواء ناخبين أو مشرفين على اللجان أو مرشحين أو متابعين وكذا الجهات المعنية.

وتجرى العملية الانتخابية تحت إشراف قضائي كامل، وفقا لما نصت عليه القوانين الانتخابية وقرارات الهيئة، من خلال تخصيص قاض على كل صندوق، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

ويخوض أكثر من 4 آلاف شخص الانتخابات على المقاعد الفردية، من بينهم 285 مرشحا، في المقابل، هناك أكثر من 1100 مرشح أساسي واحتياطي، يتنافسون على المقاعد المخصصة للقوائم.