انتهى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة من دراسة ملف مؤقتي المجلس الأعلى للآثار المتعاقدين على الباب السادس.وأو

الآثار,التنظيم والإدارة,الأعلى للآثار

الجمعة 15 يناير 2021 - 23:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"التنظيم والإدارة" تنتهي من دراسة ملف مؤقتي "الأعلى للآثار"

خالد العناني وزير السياحة والآثار
خالد العناني وزير السياحة والآثار

انتهى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، من دراسة ملف مؤقتي المجلس الأعلى للآثار المتعاقدين على الباب السادس.



وأوضح أحمد رحيمة معاون الوزير لتنمية الموارد البشرية، أن الدراسة قد انتهت إلى تعديل الشكل التعاقدي لعدد 2949 من المتعاقدين نقلا من الباب السادس إلى الباب الأول أجور. 

ويعكف الآن الجهاز المركزي على دراسة الملف الخاص بالعاملين بأجر نظير عمل (السراكي) تمهيدا للانتهاء منه خلال الأسبوع المقبل.

جدير بالذكر أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار كان قد التقى عدة مرات مع الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لمناقشة هذه الملفات، بالإضافة إلى ملف دمج وزارة السياحة والآثار والهيكل التنظيمي الخاص بها.

• العناني يتفقد متحف آثار شرم الشيخ

وتفقد، صباح اليوم الجمعة، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، متحف آثار شرم الشيخ، للوقوف على آخر أعمال سيناريو العرض المتحفي واللمسات النهائية للمشروع تمهيدا لافتتاحه الوشيك.

وقد تضمنت الجولة تفقد قاعات العرض المتحفي والمدخل الخاص بها، ومنطقة العرض الخارجية، ومنطقة النافورة، ومنطقة البازارات.

وتقرر فتح المتحف طوال أيام الأسبوع لفترتين إحداهما صباحية (من الساعة 10 صباحا حتى الساعة 1 مساء) والأخرى مسائية (من الساعة 5 مساء وحتى 11 مساء)، وذلك في إطار سياسة الوزارة لدمج السياحة الشاطئية بالسياحة الثقافية حيث ستقدم هذه المواعيد فرصة للسائحين للتمتع بشواطئ المدينة الخلابة وممارسة الرياضات المائية الممتعة صباحاً، وزيارة المتحف ليلاً للتعرف على الحضارة المصرية القديمة.

جدير بالذكر أن مساحة متحف آثار شرم الشيخ تبلغ 192 ألف متر مربع، وقد بدأت أعمال المشروع عام 2003 وتوقفت عام 2011 وتم استئناف الأعمال به مرة أخرى في عام 2018، حيث بلغت تكلفة المشروع 812 مليون جنيه.

يعكس سيناريو العرض المتحفي الأوجه المختلفة للحضارة المصرية عن طريق عرض 5200 قطعة آثرية منتقاة، تم اختيارها بعناية من المخازن المتحفية بقصر المنيل وكوم أوشيم وسقارة ومتاحف السويس والإسماعيلية واليوناني الروماني بالإسكندرية والمتحف المصري بالتحرير، وكذلك مخازن مدينة الأقصر والأشمونين بالمنيا وغيرها.

كما يعرض المتحف بشكل استثنائي 10 قطع أثرية من كنوز الملك توت عنخ آمون، وذلك قبل عرضها بالمتحف المصري الكبير، مما يعد بمثابة عنصر جذب أمام زوار المدينة لمشاهدة جزء من كنوز الملك الشاب لأول مرة.