مواجهة مرتقبة يلتف حولها العالم كله عندما يحل فريق ريال مدريد الإسباني ضيفا على برشلونة في ملعب كامب نو

برشلونة,ريال مدريد,زيدان,برشلونة وريال مدريد,الكلاسيو

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 18:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| زيدان لا يخسر أمام برشلونة في الكامب نو

مواجهة مرتقبة يلتف حولها العالم كله، عندما يحل فريق ريال مدريد الإسباني ضيفًا على برشلونة في ملعب "كامب نو" معقل الكتلان، وذلك في الرابعة عصر غدٍ السبت، ضمن مباريات الجولة السابعة من عمر مسابقة الدوري الإسباني، في لقاء هو الأعظم والأكثر متابعة، والذي يستمد قوته من التاريخ لمزاحمة الناديين بعضهما على اعتلاء عرش الكرة الأوروبية.



برشلونة بقيادة مدربه الهولندي الجديد رونالد كومان، يستضيف زين الدين زيدان الذي عاد منتصف قبل الماضي وقلب الطاولة في الموسم الماضي ونال لقب الليجا، وسط تراجع منافسه وغريمه برشلونة الذي أقال فالفيردي في نصف الموسم واستعان بكيكي سيتين الذي خسر معه كل شيء، ليتم الإطاحة به في النهاية والتعاقد مع كومان.

زيدان صاحب السجلات الكبيرة في تاريخ الكرة الإسبانية بحصد 3 ألقاب دوري أبطال أوروبية متتالية منذ ولايته الأولى للريال في يناير 2016، وكان أول فريق للدرجة الأولى يدربه، يحمل ذكريات سعيدة له في ملعب كامب نو، والذي يزوره من جديد خلال مباراة الغد أمام برشلونة، ساعيًا لمواصلة أرقامه الرائعة في هذا الملعب.

ويزور فريق ريال مدريد أرض برشلونة للمرة السادسة، حيث لم يخسر المدرب الفرنسي في 4 مرات متتالية كان فيها فريقه ريال مدريد ضيفًا على البارسا في مباراة كلاسيكو الأرض، مكتفيًا بالفوز مرة وحيدة وذلك مع التعادل في 3 مناسبات مسجلًا 5 أهداف واستقل 4 أهداف، ليكون كامب نو هو ملعبه المفضل.

المباراة الأولى لزيزو في كامب نو، كانت في الأسبوع 31 من دوري 2016، والذي ناله برشلونة بفارق نقطة عن ريال مدريد، إلا أن الملكي نجح في الفوز بهدفين لهدف في أول زيارة لزيزو لهذا الملعب كمدير فني لفريق، فرغم تقدم بيكيه تعادل كريم بنزيما ثم حقق كريستيانو رونالدو الفوز قبل النهاية بخمس دقائق.

المباراة الثانية كانت ضمن مباريات الجولة 14 من عمر الدوري 2016/2017، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله، فبعد تقدم لويس سواريز بهدف في الدقيقة 53 تعادل سيرجيو راموس برأسية، في الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، وفاز الريال بالدوري في النهاية بفارق 3 نقاط عن البارسا.

في الموسم التالي 2017/2018، كانت المواجهة الثالثة وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لهدف في لقاء الجولة 36 من عمر المسابقة التي فاز بها برشلونة، حيث تقدم سواريز قبل أن يتعادل رونالدو، في حين تقدم ميسي من جديد لبرشلونة قبل أن يسجل جاريث بيل هدف التعادل لصالح ريال مدريد.

وفي العام الماضي، تعادل الفريقان سلبيًا ليحافظ زيدان على سجله خالي من الهزائم أمام برشلونة في ملعب كامب نو، وينجح في النهاية بالتتويج بلقب الدوري الإسباني.