استغلت عملها في الملاهي الليلية كمطربة وأنشأت شبكة مكونة من 4 فتيات وصديقها الذي.. المزيد

الداخلية

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 19:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

700 جنيه في الساعة.. تفاصيل القبض على مطربة تدير شبكة دعارة

ملهى ليلي- أرشيفية
ملهى ليلي- أرشيفية

استغلت عملها في الملاهي الليلية كمطربة، وأنشأت شبكة، مكونة من 4 فتيات وصديقها الذي يدير أعمالها؛ لممارسة الدعارة، مقابل الحصول على مبالغ مالية، حيث عملت المطربة بالملاهي الليلية أثناء دراستها بالجامعة، ومنذ عدة سنوات اتهمت في بممارسة الرذيلة في إحدى الشقق المفروشة بالجيزة.



وأنشأت المطربة صفحات إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بمساعدة الشبكة التي تُديرها؛ لتسهيل أعمال الدعارة وجذب الزبائن، وبأسماء وهمية عرضن أنفسهن؛ لممارسة الأعمال المنافية للآداب مقابل مبالغ مالية يتم الاتفاق عليها قبل ممارسة الجنس، والتي وصلت إلى 700 جنيه في الساعة.

ورصدت الأجهزة الأمنية هذه الصفحات من خلال ما ورد من معلومات إلى إدارة حماية الآداب العامة بمديرية أمن القاهرة، وتبين أن هناك مطربة تتزعم شبكة دعارة مكونة من 4 فتيات وصديقها الذي يتولى مهمة مدير أعمالها، كما أكدت تحريات المباحث أنه سبق اتهامها في 5 قضايا آداب.

وكشفت تحريات المباحث أن المتهمة بدأت العمل في الملاهي الليلية، منذ دراستها بالجامعة، وألقي القبض عليها لممارسة الرذيلة في إحدى الشقق المفروشة بالجيزة منذ عدة سنوات، كما استغلت عملها في الملاهي الليلية كمطربة، وأنشأت شبكة لممارسة الدعارة وجذب الأثرياء مقابل الحصول على مبالغ مالية، واستخدمت مواقع التواصل الاجتماعي، وأنشأت صفحات باسم مزيف؛ لجذب الزبائن.

الأجهزة الأمنية تُلقي القبض على المتهمين

واستطاعت الأجهزة الأمنية القبض على شبكة الدعارة والتي تزعمتها المطربة، في شقتها بمصر الجديدة، مُتلبسة بممارسة الأعمال المنافية للآداب مع 3 أثرياء، وبمواجهتها بما توصلت إليه إدارة حماية الآداب العامة بمديرية أمن القاهرة، من معلومات اعترفت بإدارتها لشبكة الدعارة، منذ عدة سنوات، مقابل مبالغ مالية.

المطربة قالت في اعترافاتها: "كنت بختار الزباين المريشة من الكباريهات اللي بشتغل فيها في العجوزة وشارع الهرم".

باقي أفراد شبكة الدعارة أكدوا أنهم يقومون بإتمام المقابلة مع زبائنهم من خلال توفير المكان سواء في إحدى الشقق أو في سيارة، عندما يتعذر توفير شقة؛ لممارسة الرذيلة، مشيرين إلى أن بعض الزبائن يرفضون الذهاب إلى شقق لا يعرفونها خوفًا من أن تكون مشبوهة.

ولفتوا إلى أن مدير أعمال المطربة كان يتولى مهمة توصيلهم إلى الزبائن، وينتظرهم في الشارع داخل سيارته، حتى ينتهوا من ممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين الـ5، من بينهم المطربة ومدير أعمالها، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجدد قاضي المعارضات حبسهم على ذمة التحقيقات.