لكل أم طريقتها الخاصة في تربية أبنائها وتنشئتهم على سلوك وأفكار معينة..المزيد

تربية الأطفال,طرق التعامل مع المتدخلين في تربية الأطفال,الطرق الصحيحة لتربية الأطفال

السبت 28 نوفمبر 2020 - 21:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها التجاهل..

4 طرق للتعامل مع المتدخلين في تربية أطفالك

تربية الأطفال
تربية الأطفال

لكل أم طريقتها الخاصة في تربية أبنائها، وهناك بعض الأشياء التي قد تأخذ الكثير من الوقت والمجهود حتى تُزرع في الأطفال، ومن الممكن أن يتم إفساد هذه الأشياء بمجرد تدخل شخص آخر في تربية الأهل لأولادهم، الأمر الذي يجعل الأم تشعر بالإنزعاج.



ولأن في مثل هذه المواقف قد يكون تصرف الأم خاطئ، أو قد لا تعرف كيف تتصرف من الأساس، نستعرض فيما يلي الطرق الصحيحة للتعامل مع محاولات التدخل في تربية الأبناء.

كيفية التعامل مع التدخلات في تربية الأبناء

1-التعامل بالرسائل الغير مباشرة

قومي بإيصال رسائل غير مباشرة لمن يحاول التدخل في تربية الطفل، فقد تخبريه مثلا بأنك لا تحبي أن يقوم أحد الأشخاص بتعديل سلوك طفلك، أو أن هناك أشخاص يحاولون التدخل في تربية ابنك، وأنك تنزعجي من هذا الأمر ولكن لا تريدي إحراجهم ولذلك تفضلين الصمت.

2-وضع حدود منذ البداية

لا تمنحي أحد الفرصة للتدخل من الأساس، وحين يشعر المتدخلون بأنك تضعين حدًا لتدخلهم، وأنك متمسكة بطريقة تربيتك للطفل، فسوف يتجنبوا فعل هذا فيما بعد، هذا لا يعني أن تكوني حادة في التعامل مع الأشخاص، لأنهم أقاربك ويهتمون بمصلحتك ويحبون الطفل كثيرًا، ولكن قد يُستخدم هذا الأسلوب مع الأشخاص الغرب الذين يحاولون اقتحام حياتك ومعرفة كافة التفاصيل، لأنك لا تعرفي حقيقة ما بداخل هؤلاء الأشخاص، وليس لهم الحق في التعامل المباشر مع أطفالك وتربيتهم.

3-تجاهل تلك الآراء

يزداد تدخل الأشخاص حين يشعرون أنهم قادرين على الإقناع والتأثير، لذلك اجعليهم يدركون أنك غير مقتنعة بهذا الرأي، واستمعي لكلامهم دون إبداء رد فعل تجاه الطفل.

فمثلاً إذا كان طفلك يبكي وطلبت منك أحد المتدخلات بأن تعطيه ما يريده ليتوقف عن البكاء، استمعي لرأيها بابتسامة، ولا تطبقي هذا لأنك حينها ستجعلين الطفل يربط بين البكاء وتحقيق ما يريد.

لكن إذا إضطررتي للرد، فوضحي لها أنك تتبعين معه أسلوب محدد في التربية ولا يمكن أن تغيريه ثم غيري الموضوع.

4-الاستفادة من هذه النصائح بعيداً عن الطفل

لا تجعليهم يتوجهون للطفل بشكل مباشر، واطلبي منهم أن يعطوك النصائح والخبرات ويتركوا لك الخيار، لكن هذا الحل قد لا يصلح مع بعض الأشخاص الذين يعتبرون هذا أمرًا مسيئًا لهم، وخاصةً إذا كانت درجة القرابة كبيرة، مثل الجدة، فتشعر بأنك تمنعيها من التعامل والإحتكاك المباشر مع الطفل، لذلك كوني حريصة عند التحدث معها، ولا تحرجيها أمام الطفل إذا تدخلت، بل إجلسي معها بشكل منفرد وأخبريها برأيك بأسلوب مهذب.

كيفية منع حدوث هذه التدخلات:

1-لا تتشاجري مع طفلك أمام أحد، لأن هذا سيدفع الشخص للتدخل.

2-لا تشكي لأحد من طفلك، حتى لا يتجرأ ويبدأ في التدخل في حياة الطفل، لأنك جعلتيه يشعر بأنك في حاجة لهذا التدخل.

3-لكي لا يشكو الطفل لأحد غيرك، كوني صديقة طفلك، لأن هذا يقلل من المشاكل بينكما، ولن يلجأ الطفل للقيام بالتصرفات التي تستدعي تدخل الأشخاص .