سجلت وزارة الدفاع في إقليم ناجورنو قرة باغ اليوم الأربعاء سقوط 62 قتيلا آخرين في صفوف الجيش.. المزيد

اخبار مصر اليوم,أرمينيا,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,أذربيجان

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 21:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتل 62 عسكريًا في إقليم ناجورنو قرة باغ

أرمينيا وأذربيجان
أرمينيا وأذربيجان

سجلت وزارة الدفاع، في إقليم ناجورنو قرة باغ، اليوم الأربعاء، سقوط 62 قتيلا آخرين في صفوف الجيش، حيث بلغ إجمالي العدد منذ اندلاع القتال مع قوات في 27 سبتمبر إلى 834 قتيلا.



أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهامات بشأن انتهاك وقف إطلاق النار الأخير

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات حول انتهاك وقف إطلاق النار في منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها الأحد الماضي، بعد ساعات من دخوله حيز التنفيذ في منتصف الليل بالتوقيت المحلي (2000 مساء السبت بتوقيت جرينتش).

وأكدت متحدثة بِاسم وزارة الدفاع الأرمينية، أن صواريخ وقذائف مدفعية أطلقت من جانب العدو في ساعة مبكرة، وإن هناك ضحايا في الجانبين، وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، اتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية أرمينيا بالانتهاك الصارخ لوقف إطلاق النار.

وأوضحت الوزارة، أن مدينة جبرائيل وعدة قرى كانت تحت سيطرة أذربيجان في السابق، وتعرضت للقصف من الجانب الأرميني، مضيفة أن أذربيجان اتخذت إجراءات انتقامية بعد ذلك.

تسليم جثث جنود أرمينين

كما كشفت أذربيجان، أنها على استعداد لتسليم جثث جنود أرمينيين خارج منطقة الصراع على الحدود بين البلدين، وقدمت السلطات في ناجورنو كارباخ تأكيدا مشابها، وفقا لتقارير إعلامية.

وأعلنت وزارتا الخارجية في الدولتين محاولة السلام الجديدة، في الوقت الذي قالت فيه روسيا وفرنسا إنهما تدخلتا في محاولة للتوسط لإنهاء التصعيد الأخير في منطقة ناجورنو-كاراباخ المتنازع عليها.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا بتقديم دعم عسكري لأرمينيا في صراعها المسلح مع أذربيجان حول منطقة ناجورو كاراباخ المتنازع عليها، وذلك بعد ساعات على خرق وقف إطلاق النار الجديد.

وأعاد أردوغان التأكيد على دعمه لأذربيجان، في سيرناك بجنوب شرق تركيا، متابعا: أنه يصلي من أجل أن تتمكن البلاد من النجاح في الصراع بطرد الأرمن من " الأراضي المحتلة.

وتقاتل الجمهوريتان السوفيتيتان السابقتان، للسيطرة على المنطقة الجبلية التي تأوي نحو 145 ألف شخص.

وسيطرت أرمينيا على الإقليم المسيحي، لكنه ينتمي بموجب القانون الدولي إلى أذربيجان التي تقطنها أغلبية من المسلمين.

وتبادلت أرمينيا وأذربيجان الاتهامات حول انتهاك وقف إطلاق النار بعد قليل من دخوله حيز التنفيذ في العطلة الأسبوعية الماضية.