استهلت الحكومة اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء عبر تقنية الفيديوكونفرانس بتقدي

رئيس الوزراء,غرامة,الحكومة,فيروس كورونا,ارتداء الكمامة,الكمامة الطبية

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 16:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عاجل| الحكومة تعلن توقيع غرامات على غير الملتزمين بارتداء الكمامات

رئيس مجلس الوزراء
رئيس مجلس الوزراء

استهلت الحكومة اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديوكونفرانس، بتقديم التهنئة للقوات المسلحة والشرطة بمناسبة تخريج دفعات جديدة من الكليات والمعاهد العسكرية، وكلية الشرطة وتقدم الدكتور مصطفى مدبولي، بالتهنئة إلى الدكتور محمود محيى الدين، لتعيينه مديرًا تنفيذيًا بصندوق النقد الدولي، وعضوًا بمجلس إدارته ممثلًا لمصر والمجموعة العربية، مشيرًا إلى أن هذا الاختيار يدعم مصر في المحافل الدولية والمؤسسات الدولية.



كما هنأ رئيس الوزراء الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لاختياره المتحدث الأفضل في الاجتماع الوزاري لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، وكانت كلمته بعنوان "العودة إلى المدارس بالدول العربية في ظل أزمة كورونا وكيفية ضمان استمرارية التعليم الجيد للجميع".

وأشار رئيس الوزراء، فيما يتعلق بمتابعة آخر المستجدات الخاصة بانتشار فيروس كورونا، إلى أن التقارير أظهرت أن أعداد المصابين بالفيروس تأخذ المنحى التصاعدى مرة أخرى، وهو ما يدعو إلى ضرورة الاستمرار في الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وأهمية ارتداء الكمامات في مختلف المواقع والأماكن العامة، ووسائل النقل الجماعي، موجهًا بتطبيق الغرامات على غير الملتزمين، وذلك حفاظًا على الصحة العامة لجميع المواطنين.

واستعرض مجلس الوزراء خلال اجتماعه، عددًا من المؤشرات التي تعكس إيجابية الأداء الاقتصادي المصري، حيث تمت الإشارة إلى تقرير من البنك الدولي، والذي أوضح زيادة الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر إلى 9 مليارات دولار، أي بنسبة 16% خلال عام 2019 مقارنة بـ 8.1 مليارات دولار في 2018، الأمر الذي أرجعه البنك إلى الإنجازات التي حققتها مصر من تطبيقها لبرنامج  الإصلاح الاقتصادي بداية من عام 2016.

ووصف تقرير البنك الدولي، مصر بأنها "النقطة المضيئة" في أفريقيا،  لافتاُ إلى أنها سجلت تدفقات الإستثمار الأجنبي المباشر العام الماضي، إرتفاعًا بنسبة 11% لتصل إلى 9 مليارات دولار، ويرجع ذلك إلى الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة، والتي أدت إلى استقرار الاقتصاد الكلي وتعزيز ثقة المستثمرين.

كما استعرض المجلس تقرير صندوق النقد الدولي الذي أكد أن مصر الدولة الوحيدة التي ستحقق نموًا اقتصاديًا إيجابيًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال العام المالي 2020 ـ 2021، بفضل برنامج الاصلاح الاقتصادي المصري الذي بدأ منذ 2016.