علق الفنان محمد الشرنوبي على حذف الأغنية الأخيرة الخاصة به من على موقع الفيديوهات يوتيوب والتي تحمل اسم ق

محمد الشرنوبي,سارة الطباخ,قلبي ارتاح

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 09:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محمد الشرنوبي يعلق على حذف أغنيته من اليوتيوب

محمد الشرنوبي
محمد الشرنوبي

علق الفنان محمد الشرنوبي، على حذف الأغنية الأخيرة الخاصة به من على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، والتي تحمل اسم" قلبي ارتاح"، والتي جاء سبب الحذف الخاص بها نتيجة مشكلات بينه وبين مديرة أعماله السابقة سارة الطباخ.



 

 

 

وقال محمد الشرنوبي، خلال بقاءه ببرنامج "  the_insider بالعربي"، إن الأغنية متواجدة على جميع المواقع الإلكترونية ولن يتم حذفها، وخاصة أنها حققت نجاحا كبيرا خلال الفترة الماضية.

وأضاف خلال لقائه قائلًا:" أن الأغنية نجحت قبل أن يتم إزالتها من على الموقع وأصبح الأمر لا يفرق معي سواء تواجدت على اليوتيوب أم لا".

حذف أغنية قلبي ارتاح لمحمد الشرنوبي

قامت المنتجة سارة الطباخ بحذف أغنية "قلبي ارتاح"، لمحمد الشرنوبي من على موقع الفيديوهات يوتيوب، بعد أن أرسلت العقد الحصري المبرم مع المطرب لإدارة اليوتيوب، وبعد تأكد الإدارة من صحة موقفها القانوني قررت حذفها، وذلك بعد 4 أيام من طرحها، وتخطيها حاجز المليون مشاهدة.

وبناء عل ذلك استطاعت حذف الأغنية من على صفحتها، ثم حذفت الأغنية من كافة التطبيقات، وبعد ذلك خاطبت خلال الفترة الماضية موقع الفيديوهات "يوتيوب" واستجابت إدارته.

وأغنية قلبى ارتاح، من كلمات الشاعر الغنائي محمد يسري، وألحان الموسيقار محمد الشرنوبي، توزيع مصطفى الحلواني، ومكس وماستر خالد سند، وحققت الأغنية مليون مشاهدة خلال 3 أيام من طرحها، على موقع اليوتيوب قبل حذفها.

خلافات سارة الطباخ ومحمد الشرنوبي

 

جدير بالذكر أن المنتجة سارة الطباخ، كانت قد أصدرت تحذيرا بعدم التعامل مع الفنان محمد الشرنوبي بشكل منفرد لأن عقده مع شركتها لا يزال ساريا ولم يفسخه كما يدعي، وهذه ليست المرة الأولى التي تحذف فيها أغنية الشرنوبي لأنها حذفت من قبل روتانا بعد أن اتفق معها على توزيعها، وحذفتها بعدما تأكدت من صحة موقف سارة الطباخ باعتبارها الوكيل الحصري له وصاحبة الحق الوحيد في التوقيع على أي تواجد فني أو إعلاني يشارك فيه.

آخر أعمال محمد الشرنوبي

وكانت آخر الأعمال التي شارك بها محمد الشرنوبي هو فيلم "بنات ثانوي"، بالاشتراك مع جميلة عوض ومي الغيطي وهنادي مهنا ومن إخراج محمود كامل.