جدل كبير صاحب صورة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وهو ينزل إلى.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 22:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ما هي قصة "الراجل اللي ورا مدبولي"؟

مدبولي وكبير عمال سقارة
مدبولي وكبير عمال سقارة

جدل كبير صاحب صورة للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وهو ينزل إلى بئر لكشف أثري جديد، يبلغ طوله 9 أمتار ونصف متر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشيدين بقوة وعزيمة رئيس مجلس الوزراء، في صورة غير تقليدية لمسؤول حكومي، وأيضًا الجدل اتجه نحو شخص آخر كان يرتدي جلبابًا وعِمة، يجلس خلفه؛ ليساعده على النزول بحبل الطمبورة، إلى عُمق يساوي ما يقرب من 3 أدوار



من الرجل الذي كان يجلس خلف "رئيس الوزراء"؟

الرجل الذي كان يرتدي جلبابًا وعمة فوق رأسه، والذي تولى مهمة مساعدة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، هو مرعي عبده، كبير عمال منطقة سقارة الأثرية.

مرعي عبده عمل بالحفائر لمدة 18 عامًا، منذ عام 2002م، تم ترقيته حتى وصل إلى كبير عمال ومُشرف حفائر في عام 2013م.

يٌقيم مرعي عبده، كبير عمال منطقة سقارة الأثرية، في منطقة أبوصير بمحافظة الجيزة، لذلك تركز عمله في منطقة سقارة الأثرية، كما شارك في العثور على أغلب الاكتشافات الأخيرة، من بينها مقابر، وكان آخرها الآبار الجديدة التي تم اكتشافها مؤخرًا، ومدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، بالإضافة إلى تماثيل خشبية ملونة ومذهبة.

"مدبولي" يشكر العاملين بالآثار

من جانبه، وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الشكر لوزير السياحة والآثار وللعاملين بالوزارة والمجلس الأعلى للآثار على المجهود الذي يقوم به هذا الجيل من الأثريين من اكتشافات غير مسبوقة بشكل دوري ومنتظم، وذلك وفق بيان لمجلس الوزراء أمس الإثنين.

عمرو أديب يُشيد بصورة رئيس مجلس الوزراء

استعرض الإعلامي عمرو أديب، خلال تقديمه لبرنامج "الحكاية"، المذاع عبر شاشة "Mbc مصر"، مساء أمس، مقطع فيديو، يرصد نزول الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، إحدى آبار الدفن الثلاث الجديدة التي تم العثور عليها مع الدكتور خالد العناني والدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وقال عمرو أديب: "مصر دولة عندها ديكور خاص مايتكررش في أي حتة في العالم"، مضيفًا: "كام بلد تقدر تصور فيها رئيس الوزراء وهو بينزل بئر عشان يشوف توابيت عمرها 3 آلاف سنة؟".

وتابع: "صورة صعب تلاقيها في أي مكان في الدنيا"، قائلًا: "رئيس الوزراء مازال لائقًا بدنيًا حتى ينزل بالحبل ويجلس في البئر بهذا الشكل".