يصل ظهر اليوم الثلاثاء كل من وزير شؤون المالية ووزير الاقتصاد في دولة الامارات العربية المتحدة إلى تل ابيب في

الإمارات,إسرائيل

الخميس 3 ديسمبر 2020 - 02:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إسرائيل والإمارات توقعان اتفاقية دخول بدون تأشيرات

يصل ظهر اليوم الثلاثاء كل من وزير شؤون المالية ووزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تل أبيب، في زيارة خاطفة لإسرائيل، ومن المتوقع أن يجتمع الوزيران الإماراتيان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كما يلتقيان في جلسات عمل مع كل من وزير الاقتصاد الإسرائيلي عمير بيرتس ووزير الخارجية اشكنازي ووزير المالية كاتس.



وسيتم خلال هذه اللقاءات، التوقيع على عدة اتفاقيات بين البلدين ومن بينها اتفاقية تتيح للمواطنين من كلا البلدين زيارة البلد الآخر بدون الحاجة بتأشيرة دخول.

وستعقد الاجتماعات بين الوزيرين الإماراتيين ومضيفيهم الإسرائيليين في قاعات المطار الدولي بن غوريون، وذلك بسبب الإجراءات المفروضة بسبب جائحة كورونا.

نتانياهو يتفقد سفينة شحن وصلت من الإمارات: هذه ثمار السلام

وفي سياق آخر، تجول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزيرة المواصلات ميري ريغيف، أمس، في ميناء حيفا، حيث زارا الرصيف الذي ترسو فيه سفينة الشحن التي وصلت من الإمارات.

وقال نتانياهو في ختام الزيارة: "نقف على متن السفينة التي وصلت من الإمارات وعليها الكثير من الحاويات. سألت ماذا يوجد داخل هذه الحاويات وقالوا لي إنها تحتوي على غسالات وهذا يخفف أسعار الغسالات الآن. كما فيها أدوات كهربائية ومواد غذائية وكل ما سيصل إلى هنا سيخفف غلاء المعيشة وكل مواطن إسرائيلي سيشعر بذلك في جيبه".

وأضاف: "هذه هي ثمار السلام التي تستمتعون بها الآن، أيها المواطنون، وليس في المستقبل – الآن. لأن هذا هو سلام دافئ – السلام مقابل السلام والاقتصاد مقابل الاقتصاد. نربط دولة إسرائيل بشريان بحري يجلب لها بضائع ومنتجات أرخص بجودة عالية. هذا جيد لكل مواطن".

وتابع: "من المهم الفهم أن إسرائيل كانت سابقا بمثابة طريق مسدود. كان يمكن الوصول إليها من جهة الغرب فقط. والآن تتحول إسرائيل إلى مفترق طرق رئيسي بحري وجوي ويمكن السفر الآن جوا إلى جميع الاتجاهات، فوق السعودية والأردن. فإسرائيل تشكل مفترق طرق جوي وبري وبحري وتكنولوجي وتجاري وإنساني. هذا شيء كبير جدا".

وختم رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقول إن "هذا حقا يوم تاريخي، فهذه هي ثاني زيارة لسفينة أتت من دبي وترسو في ميناء حيفا".

وكانت كل من الإمارات وإسرائيل وقعتا في منتصف سبتمبر معاهدة السلام رسميا في البيت الأبيض بالعاصمة الأميركية واشنطن.