بينما كانت الزغاريد لا تنقطع في منزل العروسة بكفر عمار مركز العياط بالجيزة والسعادة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 19:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اختلفوا على قاعة الفرح.. معركة دامية بين عائلتين بالعياط

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بينما كانت الزغاريد لا تنقطع في منزل العروس بكفر عمار مركز العياط بالجيزة، والسعادة تملأ الوجوه، نشب خلاف حاد بين أهل العروسين خلال جلسة عقد القران، والتي لم تستمر سوى 15 دقيقة فقط، وتحولت إلى معركة بالأسحلة النارية، وتعالى الصراخ والبكاء بسبب عدم الاتفاق على ترتيبات حفل الزفاف.



أهل العروس وأسرتها طالبوا بإقامة حفل الزفاف أمام منزلهم حتى يفرح جميع أفراد عائلتهم، حي أنها أول عروس للأسرة، هذه الفكرة قابلها الرفض من قبل أهل العريس حيث أصروا على أن يكون حفل الزفاف أمام منزل العريس حتى لا يتعرض للإجهاد خلال ليلة الدخلة.

اشتد النقاش بين الأسرتين، وتطور الأمر إلى السب والقذف، وتبادلا إطلاق الأعيرة النارية الخرطوش، مما أدى إلى إصابة 3 أشخاص بالأعيرة النارية، وهم: شقيق العروس، ونجلا خالتها، وتفرق العريس وعروسه، وأعلنت الأسرتان فسخ الخطبة.

استطاع مركز شرطة العياط، القبض على طرفي العرس بتهم إطلاق النار والإصابة العمد وحيازة أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص.

التحريات تكشف تفاصيل الواقعة

تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء سامح الحميلي، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أكدت أن شقيق العريس أطلق أعيرة نارية من فرد خرطوش كان بحوزته، ما تسبب في إصابة 3 أشخاص، وهم شقيق العروس ونجلا خالتها، برش خرطوش في مناطق متفرقة من الجسد.

وأضافت تحريات المباحث أن أسرتي العروسين تبادلا إطلاق الأعيرة النارية الخرطوش، خلال جلسة عقد القران التى لم تستغرق سوى 15 دقيقة وتفرق العريس وعروسه.

وبحسب ما ورد من تحريات المباحث، أعلنت الأسرتان فسخ الخطبة، بعدما انتهت جلسة عقد القران بمعركة دامية بين الطرفين، وألقي القبض على 6 من طرفي المشاجرة وأحيلوا إلى مركز الشرطة وتحرر محضر بها.

الأجهزة الأمنية تحفظت على الأسلحة المستخدمة في المعركة، وبمواجهة المضبوطين اعترفوا بتفاصيل الواقعة وأن ما حدث بسبب الترتيب لمكان حفل العرس، وبدأ من أسرة العريس وتحديدًا شقيقه الذي أطلق عدة أعيرة نارية على أسرة العروس التى بادلتهم إطلاق الرصاص حتى أصيب 3 منهم.

اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة أحال المتهمين إلي النيابة العامة التى طلبت تحريات المباحث في الواقعة وأرسلت سلاح الجريمة إلى الأدلة الجنائية لفحصه وإعداد تقرير بحالته الفنية وموافاة النيابة بنتائجه.