أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين أنه تم التوصل لاتفاق مع الحكومة السودانية.. المزيد

السودان,ترامب,الرئيس الأمريكي

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 23:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تطبيع و355 مليون دولار..

ترامب: توصلنا لاتفاق بشأن استبعاد السودان من الدول الراعية للإرهاب

دونالد ترامب
دونالد ترامب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أنه تم التوصل لاتفاق مع الحكومة السودانية من أجل رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.



وقال ترامب في تغريدة على موقع "تويتر": "أخبار رائعة! وافقت الحكومة السودانية الجديدة، والتي تحرز تقدمًا كبيرًا، على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم".

وأضاف ترامب: "بمجرد دفع التعويضات، سأرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. أخيرًا، العدالة للشعب الأمريكي وخطوة كبيرة للسودان".

وكانت المحكمة العليا الأمريكية، قد أصدرت حكما يقضي بأن يدفع السودان تعويضات تأديبية لبعض من ذوي ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في عام 1998.

وقتل في الهجومين، اللذين نفذهما تنظيم القاعدة، أكثر من 200 شخص وأصيب الآلاف.

وواجه السودان الاتهام بإمداد تنظيم القاعدة، وزعيمه آنذاك أسامة بن لادن، بالدعم المادي والتقني. ويتعلق حكم المحكمة برعايا الولايات المتحدة وموطفي ومتعاقدي السفارتين.

وكان مصدر سوداني مسؤول، قد صرح في العاشر من الشهر الجاري، بأن واشنطن أبلغت الخرطوم بأن حذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مرتبط ارتباطاً وثيقاً بعملية التطبيع مع إسرائيل، ودعت الحكومة السودانية لتسريع خطى عملية التطبيع قبل حلول الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان قد صرح أن التطبيع مع إسرائيل يصب في مصلحة بلاده ويلقى تأييدا شعبيا.  

وتفجرت قضية التطبيع مع إسرائيل غداة اللقاء المفاجئ الذي جمع البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في عنتيبي الأوغندية، في فبراير الماضي.

بيلوسي تحدد الإثنين موعدا نهائيا للتوصل لحزمة تحفيز مع ترامب

وحددت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي، اليوم الإثنين، كموعد نهائي لتحقيق مزيد من التقدم فى المباحثات مع البيت الأبيض بشأن التوصل لاتفاق بشأن حزمة تحفيز جديدة، قبل يوم الاستحقاق الانتخابي في الثالث من نوفمبر المقبل.

ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء، قالت بيلوسي في برنامج هذا الأسبوع مع جورج ستيفانوبولوس على شبكة أيه بي سي التليفزيونية الأمريكية، أمس الأحد: "هل نحن متفقون على ذلك، أم لا؟  وما هي اللغة؟".

وقالت بيلوسي، إن مهلة الـ48 ساعة المذكورة مساء يوم السبت في تغريدة للمتحدث بِاسمها تتعلق بالحاجة إلى الاتفاق بشأن تصميم بعض هذه الأمور، في إشارة إلى جوانب لم يتم حلها في مشروع القانون.

وقالت إن الثماني والأربعين ساعة تتعلق فقط بما إذا كنا نريد إتمام ذلك قبل الانتخابات، وهو ما نريده.

وكانت بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوشين قد تحدثا بشكل مطول مساء السبت الماضي عن الجهود لبلورة حزمة تحفيز لمساعدة الولايات المتحدة على مواجهة آثار جائحة فيروس كورونا، خصوصا بعد ظهور مؤشرات على تزايد الضغوط الاقتصادية بالنسبة لملايين الأمريكيين.